المغرب وسويسرا يقدمان تقريرهما حول تعزيز هيئات معاهدات الأمم المتحدة لحقوق الإنسان

قدم السفير، الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، عمر هلال، وسفيرة سويسرا، السيدة باسكال بيريسويل، لرئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، تيجاني محمد باندي، تقريرا بشأن مهمتهما المشتركة كميسرين لعملية تعزيز هيئات معاهدات حقوق الإنسان.

وشدد السفيران هلال وبريسويل، في رسالة إحالة التقرير على رئيس الجمعية العامة، على أنهما يجسدان جميع الآراء التي تم الإعراب عنها خلال عملية التشاور التي أجرياها، في كل من نيويورك وجنيف. وأبرزا، في هذا السياق، أن مبادئ الشمولية والشفافية طبعت هذه العملية.

وأشار الدبلوماسيان في خلاصاتهما وتوصياتهما، إلى أن عملية المتابعة ضرورية لتحقيق هدف تعزيز وتجويد أداء نظام هيئات معاهدات حقوق الإنسان، بهدف نهائي يتمثل في بلوغ نتيجة توافقية.

وتأتي إحالة هذا التقرير في أعقاب الجلسة الختامية لهذه العملية التي ترأسها السفيرين هلال وبريسويل، الجمعة الماضي، واستعرضا خلالها الخطوط العريضة لهذا التقرير.

وخلال هذا الاجتماع، أشاد رئيس الجمعية العامة بالكيفية التي قاد بها المغرب وسويسرا هذه العملية. كما هنأ السفيرين على الجهود المبذولة والشفافية والشمولية التي طبعت العملية. ونوه جميع المتدخلين خلال هذا الاجتماع بقيادة والتزام المغرب وسويسرا خلال هذه العملية.

ويأتي هذا التقرير تتويجا لستة أشهر من التفكير والتحليل والمشاورات حول سبل ووسائل تعزيز هيئات معاهدات حقوق الإنسان، والتي تمثل إحدى مرتكزات نظام الأمم المتحدة لتعزيز وحماية حقوق الانسان. كما يجسد التعاون المثمر والوثيق بين الدبلوماسية المغربية والسويسرية في ملف يكتسي أهمية بالغة بالنسبة للأمم المتحدة.

ح/م

التعليقات مغلقة.