صحيفة بيروفية: البوليساريو تجبر ساكنة مخيمات تندوف على العيش في ظروف لاإنسانية

كتبت صحيفة “إيكبريسو” البيروفية أن البوليساريو تجبر ساكنة مخيمات تندوف (جنوب الجزائر) على العيش في ظروف لاإنسانية تنعدم فيها أبسط الشروط الأساسية للحياة.
واعتبرت الصحيفة، في مقال تحليلي من توقيع الكاتبة والرئيسة السابقة للبرلمان البيروفي، مارتا تشافيز، أن “البوليساريو تجبر ساكنة مخيمات تندوف على العيش في ظروف لا إنسانية، وتمنعهم من حق التنقل خارج المخيمات، وذلك في ظل غياب الخدمات الأساسية وفرص الشغل”.
وفي المقابل، تبرز اليومية، أن “الصحراويين بالأقاليم الجنوبية للمملكة يتمتعون بكامل حقوقهم”، مشيرة إلى الى أن السلطات المغربية خصصت “موارد هائلة لتحقيق التنمية بهذه الجهات وتعزيز استقلاليتها”.
وتوقفت الصحيفة عند تحويل المساعدات الانسانية الموجهة إلى مخيمات تندوف والذي فضحه المكتب الأوروبي لمكافحة الغش، موضحة أنه “ربما لهذا السبب، ترفض الجزائر الدعوات المتكررة الصادرة عن الأمم المتحدة من أجل إجراء إحصاء للساكنة التي تعيش في مخيمات تندوف”.
وحسب ذات الصحيفة، فإنه “منذ بداية النزاع في سبعينيات القرن الماضي حول الصحراء المغربية، عملت الجزائر على التدخل بشكل ممنهج من خلال دعم كيان وهمي لا تتوفر فيه العناصر الثلاثة الأساسية التي تحدد وجود دولة ما، وهي الشعب والارض والسلطة”.
ومن ناحية أخرى، سلطت كاتبة المقال الضوء على الدستور الذي اعتمده المغرب سنة 20111 والذي يضمن احترام التعددية العرقية والاجتماعية والدينية، معتبرة أن المغرب يشكل حليفا حقيقيا للسلم العالمي، في وقت تعيش فيه الانسانية تحت تهديد الارهاب المتنكر في زي العقيدة الدينية

 

التعليقات مغلقة.