رئيس بنين : متحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر معلمة رائعة تكشف عن مواهب الفنانين الأفارقة

أكد رئيس جمهورية بنين، باتريس تالون، اليوم الثلاثاء بالرباط، أن متحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر معلمة رائعة تكشف بحق عن مواهب الفنانين الأفارقة.
وأضاف تالون، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء،بمناسبة الزيارة التي قام بها لمتحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر الذي يتضمن معارض تحتفي بالثقافة الإفريقية، في إطار تظاهرة “إشعاع إفريقيا من العاصمة”، قائلا “إنه لسعادة أن أكتشف على قارتنا وفي بلد شقيق معلمة من هذا النوع، حيث يكشف الفن جودة وموهبة الفنان الإفريقي”.
وأعرب عن إعجابه ب”هذا المزيج من الفن المعاصر من جميع الأشكال والطريقة التي تم بها تقديم المعارض، التي تبعث على الرضا على العمل المنجز”.
واشاد أيضا بالجهود التي يبذلها صاحب الجلالة الملك محمد السادس من أجل مزيد من التنمية والتعاون في إفريقيا، مبرزا جودة الروابط العريقة التي تجمع بين البلدين الشقيقين والصديقين، المغرب وبنين، وحيى عودة المملكة إلى الانحاد الإفريقي، من أجل أن تضطلع بدورها كاملا.
وأكد رئيس المؤسسة الوطنية للمتاحف، مهدي قطبي، من جانبه، أن متحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر يشارك في تطوير الديبلوماسية الإفريقية، التي تتجلى في زيارة رئيس بنين وشخصيات مرموقة من العالم أجمع.
وأشاد بكون “المتحف أضحى جوهرة وممرا لا محيد عنه لعاصمة المغرب، عاصمة الأنوار”، مشيرا إلى أن هذا المتحف يعكس الصورة الحديثة للمملكة.
وافاد بأن هذا المتحف، استقبل، منذ أن دشته صاحب الجلالة الملك محمد السادس، أزيد من 320 ألف زائر واحتضن ثلاثة معارض رئيسة ، وهي “جياكوميتي”، و”إشعاع إفريقيا من العاصمة”،و”أمام بيكاسو”. وهو المعرض الذي استقطب لوحده على مدى شهرين أزيد من أربعين ألف زائر، ما يدل على أن للمغاربة ميلا قويا للثقافة.
وخلال هذه الزيارة، اطلع رئيس جمهورية بنين، مرفوقا بالسيد قطبي ومدير المتحف، عبد العزيز الإدريبسي، على معرضي “نظرة معاصرة على الفن الإفريقي” و”حضور مشترك” وكذا على المجموعة الدائمة للمتحف. وقام السيد تالون، في الختام، بالتوقيع على الكتاب الذهبي للمتحف.
وتقدم “نظرة معاصر على الفن الإفريقي” استكشافا لبعض توجهات الفن المعاصر الإفريقي، من خلال مجموعة من اللوحات والمنحوتات وألمجسمات، فيما أن معرض “حضور مشترك” هو لقاء فني يحكي تجربتي عودة إلى الجذور الإفريقية للفنانين كوكة ووهيب شحانة. وتضم المجموعة الدائمة للمتحف، من جهتها، أعمالا من الفن المعاصر والحديث لفنانين مغاربة.
يذكر بأن “إشعاع إفريقيا من العاصمة”، الذي افتتحه صاحب الجلالة الملك محمد السادس وعاهل الأردن الملك عبد الله الثاني، تظاهرة فنية متعددة التحصصات تندرج في إطار انفتاج المغرب على القارة الإفريقية.

حدث كم/ماب

 

التعليقات مغلقة.