وزير الداخلية الفرنسي يشيد ب”الجهود الكبيرة” لصاحب الجلالة الملك محمد السادس من أجل الثقافة والانفتاح الثقافي

أشاد وزير الداخلية الفرنسي، جيرالد دارمانان، اليوم الخميس بالرباط، بالجهود الكبيرة بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس للنهوض بالثقافة والانفتاح الثقافي.

وقال المسؤول الفرنسي، الذي زار متحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر في إطار زيارة للمملكة لمدة يومين، “سعيد للغاية بتواجدي بالمغرب لتجديد أواصر الصداقة بين بلدينا”، مشيدا بـ” الجهود الكبيرة “بقيادة جلالة الملك محمد السادس من أجل”الثقافة والانفتاح الثقافي”.

وكشف الوزير الفرنسي، الذي أبرز أن زيارته الدولية الأولى كانت مخصصة للمغرب العربي والمغرب، في تصريح للصحافة، أنه يعتزم خلال محادثاته مع المسؤولين المغاربة التأكيد على أنه، وكما في السابق، “لدينا تعاون قوي في المستقبل”.

وأشار السيد دارمانان إلى أن رئيس الجمهورية الفرنسية كلفه إبلاغ المسؤولين المغاربة أن “هذا التعاون يجب أن يستمر على الرغم من الأزمة الوبائية، التي تعيق، أحيانا، العلاقات التي يرغب البلدان الشقيقان تحقيقها”.

من جهته، أشار رئيس المؤسسة الوطنية للمتاحف، مهدي قطبي، إلى أن الوزير الفرنسي استهل زيارته إلى المغرب بزيارة متحف محمد السادس، عبر الثقافة والفن، “وهو ما يشكل، أيضا، اعترافا بعمل صاحب الجلالة الملك محمد السادس، الذي أعطى مكانة كبيرة للثقافة”.

وأضاف السيد قطبي أن زيارة المسؤول الفرنسي تتزامن مع الاحتفال بالذكرى السادسة لتأسيس المتحف، معتبرا أن زيارة الوزير الفرنسي”تمثل تتويجا لنا”.

كما أعرب رئيس المؤسسة الوطنية للمتاحف عن سعادته بكون أول زيارة للخارج للسيد دارمانان بدأت بالمغرب، وعلى وجه الخصوص بمتحف محمد السادس، وعبر “بعث رسائل قوية إلى المغاربة، ولكن قبل كل شيء رسالة ثقافية عبر العالم”، مشددا على أن الثقافة هي” أفضل وسيلة لفهم ومعرفة الآخرين”.

ح.ك

التعليقات مغلقة.