معالجة ملفات إدماج الممرضين وتقنيي الصحة في الأطر والدرجات الجديدة “لم تشهد أي تأخير”

أكدت مديرية الموارد البشرية بوزارة الصحة ، اليوم الجمعة ، أن معالجة ملفات المعنيين بإدماج الممرضين وتقنيي الصحة في الأطر والدرجات الجديدة “لم تشهد أي تأخير كما يروج له البعض”.

وحرصت الوزارة في بلاغ على التشديد على أن “الجهود متكاثفة” من طرف مديرية الموارد البشرية وكذا الخزينة الوزارية لدى وزارة الصحة بخصوص إدماجات هؤلاء، موضحة أن “75 في المائة من ملفات الإدماج في الإطار الجديد قد أشر عليها ، بصفة قبلية ، من طرف هذه الخزينة، دون أن ننسى أن عمليات الإدماجات التي عرفت بعض التأخير كانت تتطلب في نفس الوقت إنجاز الترقية في الرتبة المستحقة بصفة أولية قبل الشروع في جميع التسويات”.

وجاء في البلاغ أن مصالح الوزارة تمكنت ، حاليا ، من التقدم في العملية الإدماجية، حيث إن الإدماج في الدرجة الأولى والممتازة بقسطيه ضمن إحدى أطر هيئة الممرضين وتقنيي الصحة بلغ نسبة 90 في المائة، وأن على مستوى الإدماج التلقائي في الدرجة الأولى والممتازة ضمن أطر هيئة الممرضين وتقنيي الصحة دون الاستفادة من الأقدمية الاعتبارية، بلغت نسبة التسوية 54 في المائة، فيما تم تسوية ملف الإدماج التلقائي في الدرجة الأولى والممتازة ضمن أطر هيئة الممرضين وتقني الصحة الذين سيستفيدون من الأقدمية الاعتبارية، بنسبة 39 في المائة.

أما بخصوص الممرضين المجازين من الدولة من الدرجة الأولى الذين اجتازوا بنجاح امتحان الكفاءة المهنية لولوج الدرجة الممتازة ضمن إحدى أطر هيئة الممرضين وتقني الصحة برسم سنة 2018 و2019، فإن تسوية وضعيتهم الإدارية والمالية ، يقول المصدر ، مرتبط ورهين بالإدماج في الدرجة الأولى ضمن إحدى أطر هيئة الممرضين وتقنيي الصحة، والاستفادة من أقدمية اعتبارية مدتها سنتان تطبق على آخر وضعية إدارية للمعنيين بالأمر في تاريخ إدماجهم، والترقية في الرتبة بالنسبة للمستوفين للشروط النظامية بعد استفادتهم من الأقدمية الاعتبارية السالفة الذكر.

وخلصت وزارة الصحة إلى أن مصالحها ستستمر ، في علاقتها بمصالح وزارة الاقتصاد والمالية والإصلاح الإداري ، في استكمال عملية الإدماج في آجال معقولة، والعمل على إتمام تنزيل مقتضيات المرسوم رقم 2.17.535 في شأن النظام الأساسي الخاص بهيئة الممرضين وتقنيي الصحة المشتركة بين الوزارات.

ح/م

التعليقات مغلقة.