موريتانيا: إيقاف أزيد من 130 مهاجرا سريا سنغاليا كانوا يعتزمون الالتحاق بإسبانيا

أفاد مصدر أمني موريتاني، اليوم الثلاثاء، بأنه تم، مساء أمس، إيقاف أزيد من 130 مهاجرا سريا سنغاليا، كانوا يعتزمون الالتحاق بإسبانيا، بعد ما تعطل قاربهم بعرض السواحل الشمالية لموريتانيا.

وأوضح المصدر نفسه، في تصريح صحفي، بأن إحدى بواخر الصيد كانت تعمل بساحل منطقة (أنوامغار) التابعة لمدينة الشامي (شمال موريتانيا)، “أنقذت 134 مهاجرا سريا من دولة السنغال، وهم في طريقهم إلى جزر الكناري” بإسبانيا، بعد تعطل زورقهم قبالة هذه المنطقة.

وأضاف أنه تم نقل أفراد هذه المجموعة، تحت إشراف خفر السواحل، إلى مدينة نواذيبو، حيث قدم لهم الهلال الأحمر الموريتاني المساعدات الطبية اللازمة.

وأشار إلى أنه تم نقل هؤلاء المهاجرين السريين إلى مباني الإدارة الجهوية للأمن بنواذيبو، للتحقيق معهم من طرف الشرطة، قبل نقلهم إلى بلدهم الأصلي.

وتابع أن إيقاف هذه المجموعة الجديدة، يأتي بعد إيقاف 161 مهاجرا سريا (توفي اثنان منهم)، يوم أمس، قدموا من السنغال، وذلك في إطار الجهود التي تقوم بها السلطات الأمنية الموريتانية لمحاربة ظاهرة الهجرة السرية.

وكان الجيش وقوات الدرك الموريتانيان قد أوقفا، منتصف يوليوز 2018، قرب مدينة نواذيبو، 75 مرشحا سنغاليا للهجرة السرية، كانوا يعتزمون التوجه إلى لاس بالماس بإسبانيا.

كما تمكنت البحرية الموريتانية، أياما قبل ذلك، من إنقاذ 125 مرشحا سنغاليا للهجرة السرية، في المياه الإقليمية الموريتانية، كانوا يعتزمون الالتحاق بأوروبا.

ح\م

التعليقات مغلقة.