احمد التوفيق: “المعالم التاريخية بمدينة فاس ناطقة بالتاريخ وشاهدة عليه”

قال وزير الاوقاف والشؤون الإسلامية أحمد التوفيق، ” إن اهتمام صاحب الجلالة الملك محمد السادس بترميم ورد الاعتبار للمعالم التاريخية بمدينة فاس نابع من كون هذه المعالم ناطقة بالتاريخ وشاهدة عليه”.

وأوضح السيد التوفيق في تصريح للصحافة اليوم الأربعاء، بمناسبة زيارة جلالة الملك لورش ترميم برج سيدي بونافع ، أن لمدينة فاس أمجادها من التاريخ “بحكم ما أسهمت به في بناء هذه الامة لا سيما من الناحية العليمة والتاريخية”، موضحا أن هذه المعالم التي ترمم “ناطقة بالتاريخ وشاهدة عليه ومن البرور بهذه الحضارة أن يعتنى بها كما هي العناية المولوية اليوم”.

وأبرز وزير الاوقاف والشؤون الإسلامية ، أن “الوزارة وعلى غرار عدد من المتدخلين، تساهم في عدد من المشاريع التي تهم رد الاعتبار وتأهيل المباني العتيقة بفاس وخاصة عددا من المدارس وضريح وبرج”.

 

حدث كم/ماب

 

التعليقات مغلقة.