ميلودة حازب: ضرورة القيام بمهام استطلاعية لـ”ألمكتب الشريف للفوسفاط وبنك المغرب وصندوق الإيداع والتدبير!”

أعلنت ميلودة حازب، رئيسة فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، عن اعتزام فرق المعارضة القيام بمهام استطلاعية لمجموعة من المؤسسات العمومية من قبيل المكتب الشريف للفوسفاط وبنك المغرب وصندوق الإيداع والتدبير للوقوع على وضعيتها المالية والاستثمارية. كما طالبت رئيسة الفريق بضرورة وضع ملفات هذه المؤسسات على طاولة النقاش.

وتساءلت خلال المناقشة التفصيلية لمواد مشروع قانون المالية، عن الدور الذي تقوم به هذه المؤسسات الاقتصادية العمومية الكبرى في تنمية البلاد، في ظل الاختلالات الهيكلية التي تعتريها والتي لا تسمح لها بأداء هذا الدور التنموي المنوط بها، إذ في الوقت الذي تستفيد فيه من امتيازات كبرى من قبل الدولة، فهي لا تساهم في المقابل إلا بالشيء القليل في الميزانية العامة. وأعطت مثالا على ذلك المكتب الشريف للفوسفاط الذي لا يساهم إلا ب 2.5 مليار درهم برسم الضريبة على الشركات، وهو الشيء الذي يطرح العديد من علامات الاستفهام حول التدبير المالي لهذه المؤسسات الاستراتيجية، في الوقت الذي نجد شركة اتصالات المغرب تساهم بنصيب أوفر في الميزانية العامة للدولة.

المراسل

 

التعليقات مغلقة.