مراكش: “فيلا جنة” في حضن “سبعة رجال!”

الزائر لمدينة “سبعة رجال” عاصمة السياحة المغربية “مراكش” يكتشف بانها مدينة صامدة في المجال السياحي، رغم الازمة الاقتصادية العالمية، التي مرت منها القارة الاوروبية وغيرها، حيث استطاعت ان تستقطب العديد من السياح من انحاء المعمور، اضافة الى المستثمرين في هذا المجال، نظرا للانفتاح والتسامح، واستتباب الامن ، وغيرها من الوسائل التي تجعل المدينة الحمراء تغري الناظرين.

ومن ضمن المستثمرين الاجانب، الذين اغرتهم سحر جمالية مدينة النخيل، مستثمر فرنسي استطاع من خلال مهنته كمهندس، ان ينشئ مشروعا سياحيا، يجمع في تصاميمه بين اصالة المغرب في مجال المعمار التاريخي، والانفراد باستخدام مواد التربة المحلية من خلال “الطوب” التقليدي، خال من مواد الاسمنت والحديد وغيره، لبناء مجمع شامل ومتكامل ، على مساحة تقدر بهكتارين ونصف الهكتار، اطلق عليه اسم “فيلا جنة” ، على بعد 9 كلم من المدينة وسط نخيلها الساحر.

ومن خلال زيارة بعض الاعلاميين لهذا المشروع الفريد من نوعه (الصور في اعلى الصفحة) ، صرح المستثمر الذي خصص مبالغ هامة لتشييده تقدر باكثر من ملياري سنتيم، ان المشروع في حاجة الى دعم من طرف الجهات المختصة، اضافة الى تعبيد الطريق الذي هو عبارة عن مسلك، لا يتماشى والصورة التي تجلب “المهوسون” بالسياحة “الايكولوجية” وسط عاصمة النخيل.  

 

التعليقات مغلقة.