صحيفة إلكترونية مالية : الخطاب الملكي بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب.. رسالة إلى الأمة ذات حمولة إفريقية قوية

كتبت الصحيفة الإلكترونية المالية (ماليجيت) أن خطاب جلالة الملك محمد السادس، أول أمس الأحد، بمناسبة الذكرى ال64 لثورة الملك والشعب، يمثل “رسالة إلى الأمة ذات حمولة إفريقية قوية”. 
وأضافت في مقال نشرته أمس الإثنين، أن جلالة الملك، أشاد في البداية، بالسياسة التي تنتهجها بلاده في إفريقيا على أساس شراكات تضامنية رابح-رابح والدفاع عن المصالح المشتركة. وأشارت إلى أن جلالة الملك، أكد في خطابه أن توجه المغرب نحو إفريقيا “لم يكن قرارا عفويا، ولم تفرضه حسابات ظرفية عابرة، بل هو وفاء لهذا التاريخ المشترك، وإيمان صادق بوحدة المصير”، مبرزة أن التوجه الإفريقي للمغرب، يمثل “ثمرة تفكير عميق وواقعي”. وفي هذا الصدد، أكد جلالة الملك، تضيف الصحيفة، أن هذا التوجه تكلل بتعزيز المغرب لشراكاته الاقتصادية، ورجوعه إلى الاتحاد الإفريقي، والموافقة المبدئية على انضمامه للمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا.
وسجلت (ماليجيت) أن جلالة الملك ملتزم “ببناء إفريقيا واثقة من نفسها، متضامنة ومجتمعة حول مشاريع ملموسة، ومنفتحة على محيطها”.
وأبرزت أن جلالة الملك اعتبر أن التوجه نحو إفريقيا، “لن يغير من مواقف المغرب، ولن يكون على حساب الأسبقيات الوطنية، بل سيشكل قيمة مضافة للاقتصاد الوطني، وسيساهم في تعزيز العلاقات مع العمق الإفريقي”، مشيرا جلالته إلى أن هذا الخيار “كان له أثر إيجابي ومباشر، على قضية وحدتنا الترابية، سواء في مواقف الدول، أو في قرارات الاتحاد الإفريقي”. 

حدث كم/ماب

التعليقات مغلقة.