رئيس الحكومة عبد الاله ابن كيران في البرلمان: “”من يتقاضي 30 الف درهم من خقه ان يضحك!، على من يطالب بـ:100 درهم!”

قال رئيس الحكومة عبد الإله ابن كيران: “الكل كان متفق على اصلاح نظام المقاصة من اجل المصلحة العليا للبلاد، والان اصبحت هناك مزايدات!، وكلام غير مسؤول! من طرف “البعض!” لكن حبل الكذب قصير! والحكومة لا تكذب على الشعب ، الذي يميز بن الصالح والطالح ، ومن يستغل الظرف ، واشياء اخرى!؟! ، بل ما قامت به الحكومة هو من اجل انقاذ “المركب” لكي لا يغرق!” وذلك خلال رده سؤال بمجلس النواب خلال الجلسة الشهرية المتعلقة بالسياسة العامة يتعلق بـ”إصلاح نظام المقاصة وتحسين القدرة الشرائية للفئات الاجتماعية الهشة” .

مذكرا بالمسيرة الاخيرة (الاضراب)، الذي كان ضذ الزيادة في فواتير الماء والكهرباء ليست الا!، لان ذلك يقول ابن كيران : “لو كان الشعب بكامله شارك في ذلك الاضراب، بسبب غلاء المعيشة، لسقطت الحكومة، وذهبت الى حال سبيلي!، لكن الشعب لم يفعل، ولن يفعل !، لان القرار بيده، وبيد جلالة الملك”

وكعادته كلما سنحت لرئيس الحكومة الفرصة، دون ان يذكر بـ”التشويش” وباتهام بعض وسائل الاعلام بذلك! حيث قال: “ثلاثة سنوات من التشويش على الحكومة، (اوما وصلوا فين!، ولن يذهبوا بعيدا!) من خلال تحريض (جيش معرعم من الكلام المغرض!) “حسب قوله .

مبرزا ما اقدمت عليه الحكومة في مجال دعم الارامل، الذي يصل الى 1050 درهم ، وقال “يجب ان يخصص لهذه المبادرة “عيدا وطنيا ” لهن!، ” مخاطبا من همس بالضحك داخل القاعة : “من يتقاضي 30 الف درهم من خقه ان يضحك!، على من يطلب 100 درهم!”

اما فيما يتعلق بتنزيل مضامين الدستور المتعلق بالامازيغية، فاكتفى ابن كيران بالقول: “هذا السؤال يجب ان يخصص له حيزا زمنيا كبيرا و “هنيونا!؟

التعليقات مغلقة.