ممثل الخليفة العام للطريقة التيجانية : جلالة الملك ما فتئ يبذل جهودا كبيرة من أجل تقدم وازدهار القارة الإفريقية

أكد ممثل الخليفة العام للطريقة التيجانية بتيفوان، السيد خليفة لو تيواو، أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس، ما فتئ يبذل جهودا كبيرة من أجل تقدم وازدهار القارة الإفريقية.
وقال السيد لو تيواو، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، باسم الخليفة العام للطريقة التيجانية بتيفوان، الشيخ عبد العزيز سي، تعليقا على الخطاب الذي ألقاه جلالة الملك بمناسبة الذكرى 64 لثورة الملك والشعب، إن “الزيارات المتعددة التي قام بها جلالة الملك لأكثر من 29 بلدا بالقارة، تؤكد، إذا كان الأمر يحتاج الى ذلك، الاهتمام الخاص الذي يوليه جلالته لانشغالات القارة، الغنية بأصالتها وثقافتها”.
وأضاف أن “الاحتفال بذكرى ثورة الملك والشعب، حدث لا يهم المغاربة فقط، وإنما يكتسي دلالة رمزية لجميع الأفارقة، ويحمل قيما قارية” .
وأكد أن “الخطاب، بالطبع، تاريخي، خاصة في ظل عودة المملكة الى حضن أسرتها المؤسساتية، الاتحاد الإفريقي، حيث للمغرب دور رئيسي”.
وفي معرض إشارته الى مبادرات جلالة الملك العديدة بالقارة من قبيل المشاريع العملاقة ومشاريع التنمية البشرية التي تبرز بجلاء مدى اهتمام وعناية جلالته بإفريقيا، ذكر السيد لو تيواو بترؤس جلالة الملك في يوليوز 2015 مراسم الإعلان عن إحداث مؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة التي هو عضو فيها. وخلص ممثل الخليفة العام للطريقة التيجانية بتيفوان الى أن “التضحية والوفاء، خدمة لشعب بأكمله بمثابرة وإخلاص، هي جملة من قيم تلهمنا بها هذه الملحمة المظفرة”. 

ماب/حدث

التعليقات مغلقة.