سفير المغرب لدى الاتحاد الأوروبي: “المغرب نبه قبل عشر سنوات للأخطار المرتبطة بتنامي الإرهاب في الساحل والصحراء”

أثينا : أكد السيد منور عالم، سفير المغرب لدى الاتحاد الأوروبي، “أن المغرب نبه قبل عشر سنوات إلى الأخطار المحدقة بمنطقة الساحل والصحراء بفعل تنامي الإرهاب العابر للحدود المرتبط بحركات الانفصال، وتهريب المخدرات ، والأسلحة، وهو ما أصبح يتمثل حاليا في بروز شريط من العنف يمتد من القرن الإفريقي إلى خليج غينيا”.

وأضاف السيد عالم، خلال عرض حول التحديات الأمنية الجديدة، أمام الاجتماع الرابع للمجموعة الاستشارية للحوار السياسي المتوسطي التابعة لمنظمة حلف شمال الأطلسي، المنعقدة يومي الاثنين والثلاثاء بأثينا، أن الاستراتيجيات البائدة لدعم الانفصال والتجزئة في المنطقة التي تقوم بها بعض الدول زادت في تأزيم الوضع الأمني، ما أفضى نتيجة لذلك إلى مضاعفة التهديدات على الأمن وعدم الاستقرار، وساهم في تغذية ظواهر تهريب المخدرات والبشر والأسلحة، فاستشرى عدم الاستقرار في منطقة جغرافية واسعة تمتد من القرن الإفريقي إلى خليج غينيا.

حدث كم/و.م.ع

 

.

التعليقات مغلقة.