صلاح الدين مزوار: “رئاسة المغرب لاجتماع الفريق الوزاري المنبثق عن منظمة التعاون الإسلامي “تعبير متجدد” عن المكانة التي تحتلها القضية الفلسطينية في قلوب المغاربة”

أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون، صلاح الدين مزوار، أن رئاسة المغرب للاجتماع التنسيقي للفريق الوزاري المنبثق عن منظمة التعاون الإسلامي المعني بخطة التحرك لصالح القدس الشريف وفلسطين، الذي تحتضنه الرباط يوم الأربعاء، “يعد تعبيرا متجددا عن المكانة التي تحتلها القضية الفلسطينية ومدينة القدس الشريف في قلوب المغاربة تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس رئيس لجنة القدس”.

وأوضح السيد مزوار، في كلمة خلال هذا الاجتماع، أن لجنة القدس لم تدخر جهدا في الدفاع عن حقوق الفلسطينيين ودعم صمودهم من خلال تحركاتها الدبلوماسية المؤثرة والأعمال الميدانية الملموسة داخل القدس التي تنجزها وكالة بيت مال القدس الشريف، الذراع الميداني لهذه اللجنة.
وأبرز أن هذا الاجتماع ينعقد على خلفية “الأزمة الخطيرة والتصعيد غير المسبوق الذي تتعرض له القضية الفلسطينية والقدس الشريف بفعل السياسات العدائية الإسرائيلية”، مسجلا أن المشهد الفلسطيني يتميز بمواصلة سياسة الاستيطان من خلال الإعلان عن عملية بناء 2610 وحدة استيطانية في القدس الشرقية وإغلاق قوات الاحتلال أبواب المسجد الأقصى ومنع الفلسطينيين من دخوله ومنع رفع الآذان واقتحام المسجد المبارك من طرف المئات من المتطرفين، فضلا عن هدم المنازل ومداهمة واعتقال المقدسيين بشكل تعسفي.

ماب

التعليقات مغلقة.