“تصفية صندوق المعاشات في مجلس المستشارين”: التصفية تحدث انقساما في صفوفهم بين اصحاب “الشكارة” والباحثون عن “الكلأ !”

 

“التبوريدة” و”التراشق” بين اصحاب “الشكارة” و”الباحثون على الكلأ” أي غنيمة “حب وتبن” من الصندوق المخصص لتقاعد البرلمانيين، بعدما تمت تصفيته في مجلس النواب، حيث اراد البعض استرجاع مبلغ المساهمة المحددة في 2900 درهم، وما يوازيها كانت تساهم به الدولة من اموال الشعب، فمنهم من يقول بانه يجب الاستيلاء عليهما معا، ومنهم من يطالب بما ساهم به فقط لا غير.

وفي هذا الاطار، خرج القيادي في حزب الجرار العربي لمحارشي بتصريح نشرناه في ركن “حدث TV” يطالب بعدم استرجاع ما ساهمت به الدولة وايداعه في “صندوق كوفيد” حسب تعبيره، والباقي يطالب بجمع “حب وتبن”.

وهذا الجدل  لا يزال تثير المزيد من الخلافات، إلى حد أن البعض يطالب  بإرجاع مشروع القانون حول التصفية إلى لجنة المالية والتخطيط من أجل إعادة دراسته.

مصادر اخرى تؤكد أنه لا ينبغي أن ننسى بان نظام النواب الذي توقف عن تقديم خدماته منذ سنوات بسبب اختلال في التوازن المالي، عكس نظام المستشارين الذي لم يعان من عجز ويمكن أن يستمر في العمل بشكل طبيعي لمدة سنتين أو ثلاث سنوات أخرى. وهكذا، اضطر مسؤولو الغرفة الثانية إلى التراجع إلى الوراء وإعادة برمجة النص في اللجنة من أجل إعادة مراجعة المقتضيات موضوع الخلاف.

ح/ا

التعليقات مغلقة.