جمعية “ماتقيش ولدي” توقع اتفاقيتي شراكة مع فاعلين دوليين تهمان قضايا الطفولة

أكادير : وقعت جمعية “ما تقيش ولدي”، امس الخميس بأكادير، اتفاقيتي شراكة لمدة عام مع فاعلين دوليين تهمان قضايا الطفولة والتحسيس بظاهرة الاعتداء الجنسي على الأطفال وسبل محاربتها عبر التوعية التربوية وإشراك الوسط الفني والثقافي والجامعي.

وبمقتضى الاتفاقية الأولى، التي وقعتها رئيسة الجمعية السيدة نجاة أنوار والرئيسة المنتدبة لجمعية المهرجان الإيطالي المغربي السيدة فتيحة رويسام، يلتزم الطرفان على الخصوص بعقد ندوات صحفية بالديار الايطالية أو الدول التي لا تتوفر فيها الجمعية على مخاطب أو شريك لتقديم بعض الحالات والتعريف أو التحسيس بها حسب الإمكانيات المتاحة.

وتروم الاتفاقية الثانية، التي وقعتها السيدة أنوار مع عميدة جامعة بيلغورود الروسية السيدة إيرينا بوريسوفنا لكناتوفا، خلق علاقات تعاون بين الطرفين وتبادل المعطيات والتجارب في مجال حقوق الطفل، لاسيما حمايته من العنف الجنسي، والعمل سويا لإنجاح كل المبادرات الثقافية الكفيلة بضمان مصالح الطفولة (مشاركة في المهرجانات، مسرح، موسيقى، رقص، سينما أو أمسيات فنية)

حدث كم/ماب

 

التعليقات مغلقة.