وزارة الداخلية تعزل “قائدين بوجدة “!

أصدرت وزارة الداخلية، يوم الأربعاء، قرارا يقضي بالتشطيب على قائد الملحقة الإدارية 15 بعمالة وجدة- انجاد من سلك رجال السلطة، بعد أن تناقل الشارع الوجدي خبر فضيحة دخول القائدين المعنيين في تشابك وعراك بسبب فتاتين.

وحسب جريدة “المساء” ، فان القائدان، كانا قد تبادلا الضرب والجرح ، وهما في حالة غير طبيعية، ليلة السبت 8 نونبر 2014، بإقامة رجال السلطة بحي غولف إسلي وسط مدينة وجدة، حيث تم استدعائهما، على الفور، إلى مقر وزارة الداخلية، الاثنين 10 نونبر الجاري، للمثول أمام المجلس التأديبي مباشرة بعد توقيفهما من طرف والي الجهة الشرقية عامل عمالة وجدة انكاد.

الحادث خلف استياء كبيرا لدى سكان المدينة، معتبرين أن الأمر يشكل إساءة للسلطة والمواطنين معا، لتتدخل بعدها مصالح وزارة الداخلية وتقوم بعزل القائدين.

القرار الذي أقدمت على اتخاذه مصالح وزارة الداخلية وولاية الجهة الشرقية، استحسنه السكان واعتبروه إيجابيا، من شأنه أن يكون عبرة لأي رجل سلطة يسيء لمنصبه بأفعال لا أخلاقية ويلطخ سمعته بسلوكات وتصرفات مشينة.

عن “المصدر”

التعليقات مغلقة.