“كلام جرائد”: الراحل عبد الكريم غلاب مؤرخ وروائي وكاتب صحفي كبير

كتبت صحيفة (الأهرام) المصرية، أن الراحل عبد الكريم غلاب، لم يكن مناضلا سياسيا فقط، وإنما كان “مؤرخا وروائيا وكاتبا صحفيا كبيرا”.
وأشارت الصحيفة في مقال نشرته اليوم الأحد، أن غلاب بدأ نضاله السياسي الوطني من أجل استقلال المغرب خلال وجوده في مصر، مبرزة أن المصريين عرفوا قضية استقلال المغرب عن طريقه عندما أسس رابطة الدفاع عن مراكش في القاهرة عام 1943. وأضافت أن الفقيد، كان اسما مألوفا لكثير من المصريين خلال وجوده في القاهرة وبعد أن غادرها، فهو درس في مصر بجامعة القاهرة (جامعة فؤاد الأول) في أواخر الثلاثينيات وأسس خلال فترة دراسته أيضا (جمعية الطلبة العرب).
وذكرت (الأهرام) بأن الراحل مثل كثير من المثقفين العرب الذين تفتحت مواهبهم في مصر، بدأ الكتابة في مجلة “الرسالة” المصرية التي ترأس تحريرها الأديب محمد حسن الزيات، وكتب فيها معظم رموز الأدب العربي.
وفي هذا الصدد، استحضرت الصحيفة كتاب الراحل (تاريخ الحركة الوطنية في المغرب) ، معتبرة أنه من “أهم المراجع التي توثق لمرحلة بالغة الأهمية في نضال الشعب المغربي من أجل التحرر والاستقلال”.
يشار إلى أن للراحل عبدالكريم غلاب، الذي توفي منتصف الشهر الجاري عن عمر ناهز 98 عاما، العديد من الأعمال التي أغنت المكتبة العربية، من بينها مقالات صحفية ومقالات رأي وروايات، ودراسات حول الإسلام وفي مجالي اللسانيات والفكر عموما.
ومن بين أعمال غلاب الذي أدار جريدة العلم لسنوات طويلة امتدت حتى عام 2000 ، وكان عضوا بأكاديمية المملكة، “نبذات فكر” و”في الثقافة والأدب” و”في الفكر السياسي”، إلى جانب أعمال أدبية ك”دفنا الماضي” و”المعلم علي” و”أخرجها من الجنة”.

ح/م

التعليقات مغلقة.