الممثل الإقليمي لمؤسسة “هانس سيدل”: الفكر السياسي في العالم العربي، باستثناء المغرب ودول الخليج، يعرف “أزمة عميقة”

أكد الممثل الإقليمي لمؤسسة (هانس سيدل) الألمانية بالمغرب، السيد لوباه يوخن، اليوم الخميس بالرباط، أن الحقلين الديني والسياسي في المغرب محددان ومنظمان “بشكل واضح وجيد”، وهو ما جعل من المملكة “استثناء” والبلد الأكثر استقرارا في منطقة شمال إفريقيا.

وأوضح السيد يوخن، في كلمة بمناسبة افتتاح أشغال ندوة دولية حول موضوع “تداخل الحقلين السياسي والديني في المغرب والعالم الإسلامي : بين الاحتكار وتطلعات فصل الدين عن السياسة والاستقلالية”، أن الفكر السياسي في العالم العربي، باستثناء المغرب ودول الخليج، يعرف “أزمة عميقة” بخصوص طبيعة هذا التداخل القائم بين الحقلين السياسي والديني.

ماب/حدثكم

التعليقات مغلقة.