وفاة وزير الخارجية الإيراني الأسبق إبراهيم يزدي

أعلنت وسائل الإعلام الإيرانية عن وفاة وزير الخارجية الأسبق في أول حكومة بعد انتصار الثورة الإسلامية إبراهيم يزدي ،مساء أمس الأحد ، في تركيا عن عمر ناهز 86 عاما. 
وقالت وكالة الأنباء الطلابية (ايسنا) أن يزدي توفي في مدينة إزمير التركية حيث خضع لعملية جراحية بعدما رفضت الولايات المتحدة منحه تأشيرة دخول للعلاج ، وأن جثمانه سيعاد إلى إيران في الأيام المقبلة. 
وكان يزدي رفيق درب الإمام الخميني مؤسس الجمهورية الإسلامية، وقد أصبح وزيرا للخارجية في حكومة القومي مهدي بازركان التي شكلت بعد انتصار الثورة الاسلامية. 
واستقال من منصبه في شهر نونبر من سنة 1979 احتجاجا على احتجاز دبلوماسيين أمريكيين رهائن في طهران من قبل طلاب إسلاميين. وأدت هذه الحادثة وقتها إلى قطع العلاقات الدبلوماسية بين إيران والولايات المتحدة. 
وقام يزدي بقيادة حركة تحرير إيران منذ سنة 1995، حيث أن الحركة عبارة عن حزب ليبرالي صغير محظور رسميا ولم يكن له أي تأثير في الحياة السياسية الإيرانية.
وقد أوقف عدة مرات بعد إعادة انتخاب الرئيس السابق المحافظ محمود أحمد نجاد في 2009. 
يذكر أن يزدي كان قريبا من الاصلاحيين ودعم ترشيح حسن روحاني في الانتخابات الرئاسية في 2013 و2017.

التعليقات مغلقة.