رئيس برلمان عموم إفريقيا: المغرب يحمل اليوم آمال التنمية بإفريقيا

أكد رئيس برلمان عموم إفريقيا، روجي نكودو دانغ، اليوم الاثنين بالرباط، أن المغرب “يحمل اليوم آمال التنمية بإفريقيا”.
وأوضح السيد دانغ، خلال لقاء صحافي أجراه عقب مباحثاته مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، السيد ناصر بوريطة، أنه يتعين على المملكة بذل كل الجهود من أجل وضع معرفتها وخبرتها ومواردها البشرية والمالية رهن إشارة التنمية بالقارة الإفريقية.
وأضاف أن”مؤتمر الأمم المتحدة الأخير حول التغير المناخي المنعقد بمراكش أثبت الدور الرائد الذي يجب أن يضطلع به المغرب من أجل تنمية قارتنا”، مشيدا في السياق ذاته بالحضور القوي والحيوي للديبلوماسية المغربية في القارة الإفريقية.
وأوضح، في هذا الصدد، أن الاندماج “الوظيفي”، على غرار ما يقوم به المغرب، هو السبيل لضمان الاندماج السريع للقارة، مبرزا، في هذا السياق، نموذج خط أنبوب الغاز الذي سيربط المغرب ونيجيريا. من جهته، قال السيد بوريطة ” إن المغرب انطلق فكرة إفريقية – متفائلة مفادها أن إفريقيا تتوفر على موارد ويمكنها مواجهة جميع التحديات”.
وأكد الوزير أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس والحكومة المغربية يعملون من أجل تنمية “إفريقيا جديدة” و “ديمقراطية” و “متحررة”، مذكرا في هذا الإطار بأن جلالة الملك خصص الحيز الأكبر من خطابه الموجه إلى الأمة يوم 20 غشت إلى للسياسة الإفريقية للمغرب.
وكان السيد دانغ قد أجرى، في وقت سابق اليوم، مباحثات مع أعضاء مكتب مجلس المستشارين حول سبل تعزيز التعاون البرلماني بين المجلس وبرلمان عموم إفريقيا.

حدث/ماب

 

التعليقات مغلقة.