وزارة الشؤون الخارجية والتعاون : “المغرب يدين بشدة إعدام الرهينة الأمريكي كاسيغن الذي تبناه التنظيم الإرهابي المسمى بـ(داعش”

أدان المغرب بشدة عملية إعدام الرهينة الأمريكي، بيتر عبد الرحمن كاسيغن، يوم أمس الأحد، والتي تبناها التنظيم الإرهابي المُسمى بـ”داعش”.

وقالت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون في بلاغ لها، يوم الاثنين، إن “المملكة المغربية تدين بشدة إعدام الرهينة الأمريكي، بيتر عبد الرحمن كاسيغن، يوم الأحد 16 نوفمبر 2014 ، الذي تبناه التنظيم الإرهابي المُسمى بـ”داعش، وتعبر عن استهجانها لهذا العمل الإجرامي الشنيع الذي يتنافى تماما مع القيم الإنسانية والأخلاقية الكونية، بما فيها تعاليم الدين الإسلامي السمحاء، التي تكرم الإنسان وتعزز قيم الحياة وتحرم الاتجار في أرواح الناس”.
وأضاف البلاغ أن “المملكة المغربية إذ تتقدم بأحر تعازيها إلى أسرة المواطن الأمريكي وإلى الحكومة والشعب الأمريكيين، فإنها تجدد وقوفها الصارم والثابت ضد ظاهرة الإرهاب، وتدعو إلى ضرورة تضافر جهود المجتمع الدولي لمحاربة هذه الآفة البغيضة، بكافة أشكالها وصورها، التي أصبحت تشكل تهديدا كونيا يستهدف حياة الإنسان أينما كان وكيفما كان انتماؤه وتعطل مسيرة التنمية والاستقرار في العالم”.

 

 

التعليقات مغلقة.