اسفي: “حقوق الإنسان بالمغرب.. الحالة والآفاق”: موضوع الدرس الذي قدمه احمد حرزني

أكد أحمد حرزني الباحث في حقوق الإنسان، والرئيس السابق للمجلس الاستشاري لحقوق الإنسان، مساء يوم الاثنين، خلال الدرس الافتتاحي للكلية المتعددة التخصصات بآسفي أن المغرب قطع خلال العقد الأخير أشواطا متقدمة في ترسيخ ثقافة حقوق الإنسان.

وتطرق حرزني، في هذا الدرس تحت عنوان “حقوق الإنسان بالمغرب .. الحالة والآفاق” إلى التطورات التي شهدها العالم منذ الإعلان العالمي لحقوق الإنسان في سنة 1948، والتفاوت الحاصل على المستوى الدولي في التعامل مع هذا الإعلان، على الرغم من تنصيص الكثير من دساتير الدول على الالتزام بحقوق الإنسان والتوقيع على العديد من المواثيق واتفاقيات الأممية التي تندرج في هذا الإطار.

 

حدث كم/و.م.ع

صورة من الارشيف

.

التعليقات مغلقة.