محمد مبديع في الاردن: “التوقيع على مذكرة تطوير الادارة ، وزيارة مخيم الزعتري”

اجتمع رئيس الوزراء الأردني عبدالله النسور اليوم الثلاثاء ، مع الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المغربية المكلّف بالوظيفة العمومية وتحديث الإدارة محمد مبديع .
وتمحور هذا الاجتماع حول سبل تطوير وتدعيم العلاقات الثنائية بين المغرب والاردن، وهو ما ينعكس إيجابا لصالح البلدين ، كما جرى استعراض الأحداث الراهنة في المنطقة وتطوراتها.، اضافة الى التحضيرات لعقد اجتماعات اللجنة العليا المشتركة المزمع عقدها في المغرب مارس المقبل .
ومن جهة أخرى، تم التوقيع على مذكرة تفاهم ، بين وزارة تطوير القطاع العام الأردنية ، ووزارة الوظيفة العمومية وتحديث الإدارة في المملكة المغربية في مجال تطوير الإدارة العامة.
وقع مذكرة التفاهم عن الجانب الأردني وزير تطوير القطاع العام خليف الخوالدة وعن الجانب المغربي الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلّف بالوظيفة العمومية وتحديث الإدارة محمد مبديع.

ومن جهة اخرى قام الوزير المكلف بالوظيفة العمومية وتحديث الإدارة محمد مبديع، اليوم الثلاثاء، بزيارة للمستشفى الميداني الطبي الجراحي المغربي، الذي أقامته القوات المسلحة الملكية بمخيم (الزعتري) للاجئين السوريين، في محافظة المفرق شمال شرق الأردن.

وكان محمد مبديع، مرفوقا خلال هذه الزيارة بسفير المغرب في عمان لحسن عبد الخالق، حيث قام بجولة عبر أقسام المستشفى، وقدم له الطبيب الرئيس للمستشفى الكولونيل ماجور رشيد بوشامة ، شروحات حول الخدمات التي يقدمها أطر المستشفى للمرضى من اللاجئين السوريين بالمخيم.

وعبر الوزير، خلال هذه الزيارة التي تتزامن مع إحياء المغرب لذكرى عيد الاستقلال، عن إعجابه بمستوى الخدمات التي يقدمها المستشفى الميداني المغربي الذي أقيم بمبادرة من صاحب الجلالة الملك محمد السادس، منوها بأداء الطاقم الطبي للمستشفى. ووقف الوزير على مدى تقدير وامتنان المرضى السوريين، الذين يخضعون للعلاج بالمستشفى المغربي، للالتفاتة الإنسانية لجلالة الملك المتمثلة في إقامة هذا المستشفى، وبالمستوى الجيد للخدمات التي يستفيدون منها، داعين لجلالته بالنصر والتمكين. وأعرب مبديع عن الارتياح والاعتزاز بعمل الطاقم الطبي بالمستشفى، الذي يعكس قيم التضامن والتآزر التي يتميز بها الشعب المغربي.

يشار إلى أن المستشفى الميداني الطبي الجراحي المغربي قدم، منذ إقامته في 10 غشت 2012، أزيد من 623 “ألف خدمة طبية للمرضى من اللاجئين السوريين، و432 ألف استشارة طبية، كما أجرى 2700 عملية جراحية ، وشهد 671 ولادة، 602 منها تمت بعمليات قيصرية. وتصل الطاقة الاستيعابية للمستشفى الميداني المغربي إلى 60 سريرا قابلة للرفع، وتتمثل مهمته الرئيسية في تقديم الدعم الصحي للاجئين السوريين.

التعليقات مغلقة.