زليخة نصري: “جلالة الملك أرسى مسألة النهوض بوضعية المرأة ضمن استراتيجية تهدف إلى تكريس حقوقها الأساسية ومساواتها مع الرجل”

مراكش : انطلقت اليوم الأربعاء، أشغال القمة العالمية الخامسة لريادة الأعمال بمراكش، بالاحتفاء بالمرأة المقاولة عبر تنظيم يوم خاص للنساء المقاولات، بمشاركة مئات النساء المقاولات من مختلف البلدان للتفكير في أنجع السبل لدعم روح المقاولة النسائية.

ويشكل هذا الحدث أرضية مواتية للنساء لتبادل التجارب الناجحة والخبرات لتحفيزهن على ولوج عالم الأعمال، وتمكين النساء الإفريقيات من الاستفادة من مبادرات الأمم المتحدة الثلاث الرامية إلى النهوض بروح المقاولة النسائية.
وأكدت مستشارة صاحب الجلالة السيدة زليخة نصري، في كلمة خلال افتتاح هذا الحدث، أنه بعيدا عن مظاهر الاحتفاء بالمرأة ينبغي على الدول أن تعبر عن التزاماتها إزاء النهوض بالمقاولة النسائية من خلال مبادرات تؤمن الظروف الملائمة لبروز روح المقاولة لدى النساء وتعزيزها وتقويتها.
وقالت إن المغرب انخرط منذ عقود في نهج إصلاحي متواصل مكن المرأة من الاندماج تدريجيا في مختلف قطاعات الحياة العامة والسياسية والسوسيو اقتصادية والثقافية، مبرزة أن جلالة الملك، وفي أفق تحقيق ديمقراطية للقرب تعتمد النهج التشاركي وتستجيب للتطلعات المشروعة للشعب المغربي، أرسى مسألة النهوض بوضعية المرأة ضمن استراتيجية تهدف إلى تكريس حقوقها الأساسية ومساواتها مع الرجل.
وذكرت السيدة نصري بأن هذا الورش انطلق قبل 15 سنة منذ تربع جلالة الملك على العرش من خلال إرادة ملكية راسخة أعلنت عن فتح ورش النهوض بأوضاع النساء، مستحضرة، في هذا السياق، بعض المحطات الرئيسية لهذا الورش، ولاسيما مدونة الأسرة سنة 2003 التي شكلت لحظة تاريخية في مجال تكريس حقوق المرأة.

و.م.ع/حدث كم

 

.

التعليقات مغلقة.