” الصحافي الجامع ” الزميل عمر الانواري في ذمة الله

تلقيت مساء اليوم  ببالغ الاسى والحزن ، نبأ وفاة” الصحافي الجامع”، الزميل عمر الانواري، بعد مرض عضال  لم ينفع معه علاج.

وبهذه المناسبة الاليمة ، اتقدم باحر التعازي والمواساة الى اسرة الفقيد، والى جميع الزملاء في مهنة المتاعب، راجيا من الله العلي القدير ان يتغمد الفقيد برحمته الواسعة، ويلهم اهله الصبر والسلوان.

انا لله أوانا اليه راجعون

 

التعليقات مغلقة.