“الحكم الذاتي” و “خريطة المغرب”: موضوع لقاء بمقر البرلمان الدانماركي

في لقاء بمقر البرلمان الدانماركي، بمناسبة العيد الوطني للمسيرة الخضراء المضفرة، والذي جمع بين “مغاربة العالم” في الدول الاسكندنافية، والفاعلون السياسيون الدانماركيون، صرح الناشط الجمعوي، ورئيس التنسيقية الدولية لدعم الحكم الذاتي بالصحراء المغربية محمد بديدة، بان “اللقاء كان مناسبة لتوضيح الرأى للبرلمان الدانماركي، حول مقترح الحكم الذاتي في الصحراء المغربية، والذي يعد الحل الوحيد لانهاء الصراع المفتعل من طرف حكام الجزائر، منذ استرجاع المغرب لاقاليمه الجنوبية”، مؤكدا في اتصال مع “الموقع”، بان “هذا اللقاء تم من خلاله لفت انتباه الحضور للخريطة المغربية، التي كانت بجانب الخريطة الدانماركية، منتصبتين على منصة الحضور، من طنجة الى الكويرة، وليست كما يحاول اعداء الوطن تسويقها، فقد قدمت شروحات حول تاريخ المغرب وحدوده التاريخية ، والتي كانت ممتدة الى السينغال، لرفع اللبس عن جل المغالطات والتشكيك، من قبل الذين يحاولون تغطية “الشمس بالغربال” على بعض الدول! . يقول بديدة .

مبرزا بان هذا اللقاء، كان بمثابة تعبير الجالية المغربية المتواجدة في الدول الاسكندنافية عن “تمغربيت”، والالتفاف حول جلالة الملك، للدفاع عن الوحدة الترابية في كل المنتديات .

مؤكدا بان المشاركون في هذا اللقاء ، من جميع اطياف الاطر المغربية، والجمعوية، ونظرائهم الدانماركيون ، سياسيون ومجتمع مدني ، اجمعوا على ضرورة تكثيف مثل هذه اللقاءات، لترسيخ العلاقة العريقة بين المملكتينن الدانمارك والمغرب.

التعليقات مغلقة.