اعتقال حارس مزيف “للأميرة لالة مريم “! نصب على مزارعي الكيف لمدة 12 سنة

أوقفت مصالح الدرك الملكي بباب برد بشفشاون شخصا ادعى أنه ينتمي إلى الأمن الخاص للأميرة لالة مريم. وقالت مصادر “أخبار اليوم” إن المعني بالأمر سقط في كمين نصبه مدير مؤسسة تعليمية باتفاق مع قائد سرية الدرك الملكي بالمدينة ورئيس الدائرة.

وقام الحارس المزيف بزيارة المؤسسة التعليمية المذكورة، وقدم نفسه للمدير بصفته حارسا شخصيا للأميرة، وأنه مبعوث من طرف المفتشية العامة للقوات المسلحة الملكية لإدماج تلاميذ المؤسسة، والتوسط لهم للولوج إلى أسلاك الدرك والشرطة والجيش، وطلب منه أن يجهز له لائحة بأسماء التلاميذ المرشحين للإدماج في أسلاك الأجهزة الأمنية.

وقد راودت الشكوك المدير فطلب منه أن يمده برقم هاتفه حتى يتمكن معاودة الاتصال به، قبل أن يخبر الدرك بالواقعة، فاتفق الجميع على نصب كمين للإيقاع بالشخص المذكور الذي تبين فيما بعد أنه كان يتحصل على أموال من الصفة التي انتحلها عدة سنوات بالمنطقة، فاقت حسب بعض المصادر 12 عاما.

ويوم الخميس الماضي، سقط المحتال في كمين داخل المؤسسة التعليمية، وبعد تفتيشه عثر لديه على مسدس مزيف، وجهاز لاسلكي لإرسال البرقيات.

عن المصدر

صورة من الارشيف

 

التعليقات مغلقة.