مجلس جهة الداخلة – وادي الذهب يصادق على مشاريع ذات بعد سوسيو-اقتصادي وتربوي وثقافي

صادق مجلس جهة الداخلة – وادي الذهب، أمس الاثنين بالكركرات، خلال أعمال دورته العادية لشهر مارس الجاري، على مشاريع ذات بعد سوسيو-اقتصادي وتربوي وثقافي.

وتميزت هذه الدورة، التي ترأسها رئيس المجلس الجهوي الخطاط ينجا، بحضور والي جهة الداخلة – وادي الذهب عامل إقليم وادي الذهب لمين بنعمر وعامل إقليم أوسرد عبد الرحمان الجوهري، بالمصادقة على سلسلة من اتفاقيات الشراكة والتعاون.

وهكذا، صادق أعضاء المجلس على اتفاقية شراكة بين ولاية الجهة والمجلس الجهوي ومكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، من أجل إحداث مدينة المهن والكفاءات في الجهة، بغلاف مالي يبلغ 140 مليون درهم.

كما صادقوا على اتفاقية شراكة وتعاون من أجل إحداث مركز للتعريف بالتراث الثقافي بالجهة (13 مليون درهم)، واتفاقية إطار للشراكة لثلاث سنوات بين المجلس الجهوي والمعهد الوطني لعلوم الآثار والتراث، تهم على الخصوص إعداد جرد منهجي وخريطة وأطلس يشملان جل الموارد والمؤهلات التراثية اللا مادية والتراث المغمور بالجهة.

وصادق أعضاء المجلس على اتفاقية شراكة (2021-2023) تتعلق باقتناء وتركيب وصيانة كاميرات المراقبة بالشوارع الرئيسية لمدينة الداخلة، بكلفة إجمالية تقدر بـ 15 مليون درهم، واتفاقية شراكة للمساهمة في بناء مسجد الحي الحسني بالداخلة (أزيد من 13.43 مليون درهم).

كما تمت المصادقة على اتفاقية شراكة بين المجلس الجهوي وجماعة أغوينيت من أجل تأهيل وتجهيز هذه الجماعة (2.25 مليون درهم)، واتفاقية شراكة وتعاون بين المجلس واتحاد جمعيات نوادي التنس بالجهة (450 ألف درهم).

وصادقوا كذلك على الملحق التعديلي رقم 1 للاتفاقية الخاصة بين المجلس الجهوي ووزارة الطاقة والمعادن والبيئة (1.8 مليون درهم)، والملحق التعديلي رقم 2 لاتفاقية الشراكة بين مجلس الجهة ووزارة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة الرامية إلى تمكين 800 امرأة في الجهة عوض 500 امرأة.

من جهة أخرى، صادق أعضاء المجلس على اتفاقية شراكة تتعلق بتمويل التزويد المستمر لمركز أوسرد بالكهرباء (24/24 ساعة)، عن طريق إنشاء محطة لإنتاج الطاقة الشمسية بقوة 1.5 ميغاواط بنظام تخزين 5 ميغاواط ستعمل بشكل هجين مع محطة الطاقة الحرارية الحالية، بكلفة إجمالية بلغت 51.25 مليون درهم، ساهم فيها المجلس الجهوي بـ 25 مليون درهم، والمديرية العامة للجماعات الترابية (16 مليون درهم)، والمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب – فرع الكهرباء (10.25 مليون درهم).

كما صادقوا على الملحق التعديلي رقم 1 للاتفاقية – الإطار لتمويل برامج تنمية إقليم أوسرد للفترة (2018-2021) بكلفة إجمالية تقدر بـ 9.4 مليون درهم، بهدف ضمان تهيئة المستوصفات الصحية بكل من مركز بئر كندوز والكركرات (2.7 مليون درهم)، وتهيئة مركز متعدد الاختصاصات بأوسرد (300 ألف درهم)، وتأهيل داخلية تيرس التأهيلية بمركز بئر كندوز (400 ألف درهم)، وتهيئة تجزئات سكنية (300 ألف درهم).

وفي كلمة بهذه المناسبة، أكد والي الجهة عامل إقليم وادي الذهب، لمين بنعمر، أن انعقاد هذه الدورة يندرج في إطار انفتاح المجلس الجهوي على مجموع محيطه الترابي، لاسيما بعد التحولات الجيو استراتيجية الأخيرة التي عرفتها هذه الجهة، والمتمثلة على الخصوص، في تأمين معبر الكركرات والاعتراف الأمريكي بسيادة المغرب على كل أقاليمه الجنوبية.

وأشار إلى أن الظرفية الراهنة، التي تطبعها الأزمة الصحية المرتبطة بـ (كوفيد – 19) وتداعياته السوسيو-اقتصادية، تقتضي إعادة ترتيب الأولويات وتعبئة الإمكانيات الضرورية للإسهام في التدبير الأمثل للميزانيات الترابية، من أجل ضمان مؤشرات تنموية جهوية فعالة تجعل الجهة قادرة على مواجهة كل تداعيات الوضعية المالية والحفاظ على التوازنات الاقتصادية والاجتماعية.

حدث/ومع

التعليقات مغلقة.