تسجيل ست حالات إصابة جديدة بالسلالة البريطانية لفيروس كورونا بالجزائر العاصمة

أعلن معهد باستور- الجزائر، اليوم الخميس، عن اكتشاف ست حالات جديدة مؤكدة حاملة للسلالة البريطانية لفيروس كورونا بالجزائر العاصمة، ليرتفع عدد المصابين بهذه السلالة في البلاد إلى 13 شخصا.

وأوضح المعهد، في بيان، أنه و”في سياق البحوث الجينية المستمرة التي يقوم بها معهد باستور بالجزائر على فيروس كورونا المستجد، في إطار المراقبة النشطة للسلالات المتغيرة المنتشرة حاليا في العالم، وبعد تأكيد بتاريخ 25 فبراير الماضي، حالتين حاملتين للسلالة البريطانية الجديدة بالجزائر العاصمة، تم اليوم 4 مارس 2021 تأكيد ست حالات أخرى حاملة لنفس السلالة على مستوى مختبرات المعهد”.

وأضاف أن “الأمر يتعلق بأربعة أشخاص كانوا على اتصال بإحدى الحالتين الأوليين، تأكدت إصابتهم في إطار التحقيقات الوبائية حول هاتين الحالتين، وحالتين جديدتين تم عزلهما على مستوى المؤسسات الاستشفائية”.

وكان معهد باستور- الجزائر قد أعلن، في 25 فبراير الماضي، عن اكتشاف حالتين من السلالة البريطانية الجديدة لفيروس كورونا بالجزائر، بعد إجراء تحاليل “بي سي آر” على عينات إيجابية.

وأضاف أنه تم اكتشاف هاتين السلالتين المتغيرتين لدى أحد مستخدمي قطاع الصحة على مستوى مستشفى الصحة العقلية بالشراقة، وكذا لدى مهاجر عائد من فرنسا لحضور مراسم دفن والده.

وأعرب أطباء جزائريون، مؤخرا، عن قلقهم إزاء تسجيل حالات إصابة بالسلالة البريطانية لفيروس كورونا بالجزائر، داعين إلى توخي المزيد من اليقظة، والتطبيق الصارم للإجراءات الصحية الاحترازية.

وحذر رئيس المجلس الوطني لعمادة الأطباء الجزائريين، محمد بقاط بركاني، في هذا السياق، من موجة وبائية ثالثة، في حالة لم تتخذ البلاد تدابير وقائية.

ح/م

التعليقات مغلقة.