مصطفى الخلفي: “مشروع مدونة الصحافة والنشر يروم الاستجابة لانتظارات الجسم الصحفي ولمقتضيات الدستور والتزامات المغرب الدولية!”

أكد وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، أمس الخميس بالرباط، “أن مشروع مدونة الصحافة والنشر، الذي سيتم عرضه قريبا على مجلس الحكومة في أفق عرضه على غرفتي البرلمان، يروم الاستجابة لانتظارات الجسم الصحفي الوطني ولمقتضيات الدستور الجديد والتزامات المغرب الدولية”.

واستعرض مصطفى الخلفي، في مداخلة له خلال ندوة حول “مدونة الصحافة والنشر الجديدة.. بين إرادة التأطير وحماية الحريات” نظمتها جمعية خريجي المعهد العالي للإعلام والاتصال بشراكة مع معهد التنوع الإعلامي، عددا من المكتسبات التي يتضمنها مشروع المدونة الجديدة، سواء ما تعلق بحرية الصحافة والنشر والطباعة أو حذف العقوبات الحبسية أو جعل قرار إغلاق المؤسسات الصحافية وترويج المطبوعات بيد السلطة القضائية.

ماب

.

التعليقات مغلقة.