الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يهدد باستخدام السلاح النووي ضد كوريا الشمالية

هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأحد باستخدام السلاح النووي ضد كوريا الشمالية التي أعلنت في وقت سابق عن قيامها بسادس تجربة نووية هي الأكثر قوة.
وذكر بيان لللبيت الابيض أن الرئيس ترامب “جدد التأكيد على التزام الولايات المتحدة بالدفاع عن بلادنا واراضينا وحلفائنا بكل ما لدينا من إمكانيات دبلوماسية وتقليدية ونووية“.
وصدر هذا البيان عقب مباحثات هاتفية أجراها الرئيس الاميركي مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي والتي أدان خلالها قائدا البلدين التجربة النووية التي أقدمت عليها بيونغ يانغ واصفين هذا الفعل ب “المستفزو”المهدد للاستقرار“.
وكان الرئيس الأميركي قد أكد في سلسلة تغريدات على “تويتر” أن سياسة التهدئة حيال كوريا الشمالية التي وصفها بالدولة “المارقة “، لن تجدي نفعا.
وكتب ترامب أن “كوريا الشمالية أجرت اختبارا نوويا كبيرا (…) تصريحاتهم وأفعالهم لا تزال عدائية وخطيرة جدا للولايات المتحدة” معتبرا أن الصين لم تحقق نتائج كبيرة في جهودها لإقناع بيونغ يانغ بوقف برنامجها النووي والبالستي.
كما حذر وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس من أن أي تهديد للولايات المتحدة وحلفائها سيواجه ب”رد عسكري شامل“.
وقال ماتيس في تصريح صحفي عقب اجتماع للفريق الأمني مع الرئيس دونالد ترامب، إن هذا الرد سيكون “فعالا وساحقا”، مضيفا ” لقد أكدنا بوضوح أننا قادرون على الدفاع عن أنفسنا وعن حليفينا كوريا الجنوبية واليابان ضد أي هجوم“.
وسيعقد مجلس الأمن غدا الاثنين اجتماعا طارئا دعت إليه كل من واشنطن وباريس ولندن وطوكيو وسيول، للنظر في ملف كوريا الشمالية في ضوء التطورات الجديدة.

ح/م

 

التعليقات مغلقة.