سفير المملكة المتحدة بالمغرب: منح “شيفنينغ” الدراسية تفتح فرصا للتبادل وللتقريب بين ثقافتي البلدين

أكد سفير المملكة المتحدة بالمغرب طوماس رايلي اليوم الأربعاء بالرباط أن برنامج منح ” شيفنينغ “المرموق يفتح فرصا لتبادل المعارف وللتقريب بين ثقافتي البلدين.

وأضاف السفير في كلمة حلال حفل استقبال نظم على شرف خمسة طلبة مغاربة تم انتقاؤهم للدراسة في بريطانيا برسم 2017-208 ” كل سنة يختار البرنامج طلب مغاربة متفوقين للدراسة بالمملكة المتحدة . فمنذ إحداثه سنة 1983 استفاد أزيد من 160 من المغاربة الموهوبين من هذا البرنامج”.

وأشار رايلي إلى أن “هؤلاء الطلبة الذين تم انتقاؤهم تقديرا لمسارهم الأكاديمي وتجاربهم المهنية وكفاءاتهم القيادية، سيدرسون في مختلف الجامعات وخصوصا بجامعات لندن وإكستير وإيدينبورغ بريغتون وبرادفورد” داعيا كل شخص موهوب يرغب في المساهمة في تنمية المغرب إلى الترشح للحصول على هذه المنح.

وأضاف أن “برنامج “شيفنينغ” بالمغرب يمنح لقادة المستقبل فرصة تنمية ذواتهم سواء على المستوى الشخصي أو المهني حيث سيصبح هؤلاء الطلبة جزء من شبكة دولية للقادة وسيستفدون من تجربة فريدة ” مذكرا بأن الحكومة البريطانية تتكفل وبشكل كامل بتكاليف دراسة وإقامة الطلبة الحاصلين على المنح .

يذكر أن برنامج منح “تشيفننغ”، الذي يمول من قبل وزارة الخارجية وشؤون الكومنولث والمنظمات الشريكة لها، يندرج ضمن برنامج المنح الدراسية لحكومة المملكة المتحدة . وقد تطور برنامج منح “تشيفننغ” الذي انطلق عام 1983 ليصبح نظام منح دراسية دوليا مرموقا يستفيد منه طلبة 137 بلدا. وقد تم تخصيص 2000 منحة برسم سنة 2017-2018.

وعلى الطلبة المغاربة الراغبين في الاستفادة من هذا البرنامج برسم 2018-2019 تقديم ملفات ترشيحهم قبل سابع نونبر المقبل .

حدث كم.ومع

التعليقات مغلقة.