عبد الاله ابن كيران في وجدة: ” شباط بسلوكه جعل البلاد وأهل فاس محط سخرية” و “لشكر جاب (كونكاسور) وبدأ (يدكدك) في حزبه”

قال عبد الاله ابن كيران خلال لقائه يوم الاحد، بالمجلس الجهوي لحزب العدالة والتنمية بوجدة، بعدما استفاق من “خلعة الطائرة”،  التي كانت تقله الى عاصمة الجهة الشرقية، والتي حطت بمطار العروي جراء احوال الطقس، وبعدما ذكر الجمع بـ”انهم كانوا سيتوجهون الى الرباط لحضور الجنازة(..!) ، “ان الثلاث سنوات من عمر الحكومة لم تكن سهلة !، ولكن مرت بسلام وخير وبركة على شعبنا!، ولا يزال خير كثير امامنا ان شاء الله”، متهما مرة اخرى!، بعض وسائل الاعلام بـ”انها تنشر الاشاعات والاكاذيب!”، حيث اضاف: “نحن سائرون على هدى من الله، والزمان يثبت، فترة بعد فترة، عدم صحة تلك الاخبار!، والاشاعات.. والمواطن يستغرب ..! ولم تتوقف الآلة الجهنمية حتى في الحكومة!، ونحن سائرون على الطريق بفضل الله”، مؤكدا على “رغبة هؤلاء في الاطاحة بالحكومة التي وضع الشعب فيها الثقة ولا زال يدعمها!”

ولم يترك الفرصة تمر!، دون ان يوجه السهام الى المعارضة، بدء بشباط، الأمين العام لحزب الاستقلال، الذي اتهمه بالتحامل عليه !، مذكرا بما وصفه به على الهواء مباشرة في مجلس النواب ، بـ”عميل الموساد”، و”داعش” و”النصرة”. قائلا “هل خفيت تلك المعلومات التي تتوفر عليها عن الأجهزة الأمنية في البلاد؟”. وأضاف ابن كيران، ” أن هذا الشخص زار فرنسا وشاهد برج إيفل، ولما عاد إلى فاس جمع (حدادي) المدينة، لصنع برج مثله، بدل تكوين المهندسين ، لخلق معلمة تناسب خصوصية المدينة!” . مضيفا بـ” إن شباط بسلوكه جعل البلاد وأهل فاس محط سخرية، وأهل فاس الغيورون ينقطع قلبهم لهذا الوضع، ويتساءلون كيف لهذا النوع من المخلوقات أن يسير مدينتهم!”.

كما لم يسلم ادريس لشكر، الأمين العام لحزب الاتحاد الاشتراكي، من قذائف ابن كيران، الذي قال :”واحد آخر جاب (كونكاسور) وبدأ يدكدك في حزبه، في الشبيبة وفي النقابة والفريق البرلماني..”، متسائلا :”كيف يصنع هؤلاء الخير مع مواطنيهم إن لم يفعلوه في مناضليهم؟”.

اما حزب الاصالة والمعاصرة، فقد تحاشى ان يتحدث عن زعيمه مصطفى بكوري الذي اشار اليه بالاحترام، ماعدا من وصفهم بـ”اشخاص يوجدون خلفه ويتحكمون في خيوطه.!”

حدث كم/ عن: “المساء”

التعليقات مغلقة.