عبد الرحيم عثمون يبرز ببروكسل الدور الهام للجنة البرلمانية المشتركة المغرب – الاتحاد الأوروبي في تعزيز العلاقات الثنائية

أكد الرئيس المشترك عن الجانب المغربي للجنة البرلمانية المشتركة المغرب – الاتحاد الأوروبي ، عبد الرحيم عثمون، أمس الخميس بمقر البرلمان الأوروبي ببروكسل، الدور البارز الذي تضطلع به اللجنة فى تعزيز العلاقات الثنائية.
وقال عثمون، خلال اجتماع عمل، إن “اللجنة البرلمانية المشتركة أضحت اليوم أداة أساسية في العلاقة التاريخية القائمة بين المغرب والاتحاد الأوروبي”، مسلطا الضوء على التقدم الذي أحرزته المملكة في ما يتعلق بحقوق الإنسان والديمقراطية، لاسيما الخيار الذي لارجعة فيه لدولة القانون والديمقراطية الشمولية.
كما استعرض، بهذه المناسبة، العمل الذي تم إنجازه داخل اللجنة البرلمانية المشتركة منذ إحداثها في سنة 2010 ومحور الاجتماع الثامن الذي انعقد بالرباط في أبريل الماضي.
من جانبها، أعربت الرئيسة المشتركة عن الجانب الاوربي للجنة البرلمانية المشتركة، السيدة أيالا ساندر، عن ارتياحها للتقدم الذي حققه المغرب ودوره الهام في الحفاظ وتعزيز استقرار وأمن المنطقة.
وأشادت ساندر خلال هذا اللقاء بالدور الهام للمملكة في مجال الوقاية من التطرف، خاصة من خلال عمل مؤسسة محمد السادس لتكوين الأئمة بالرباط.
وشكل هذا الاجتماع أيضا مناسبة لإقامة فرق عمل داخل اللجنة البرلمانية المشتركة، من أجل صياغة توصيات خلال الاجتماع المقبل ببروكسيل، المرتقب في يونيو 2018، حول عدة مواضيع تهم على الخصوص العلاقات الثنائية في المجال السياسي، وتنمية المبادلات الاقتصادية والتجارية بين المغرب والاتحاد الأوروبي، وحقوق الإنسان، والنساء والشباب ورهانات اجتماعية أخرى، من بينها قضايا الهجرة والأمن ومكافحة الإرهاب في المنطقة.
وأجرى أعضاء اللجنة البرلمانية المشتركة الممثلين للطرف المغربي، خلال تواجدهم بمقر البرلمان الأوروبي ببروكسيل، مباحثات مع نائب رئيس البرلمان الأوروبي دافيد ساسولي، ذكر خلالها المسؤول الاوروبي بتشبث الاتحاد الأوروبي والبرلمان الأوروبي بعلاقاته المتميزة مع المغرب وبرلمانه.
وضم الجانب المغربي للجنة البرلمانية المشتركة نائب رئيس اللجنة فؤاد القادري والنواب أعضاء اللجنة البرلمانية المشتركة، السادة الشاوي بلعسال عن فريق التجمع الدستوري، ولحسن السكوري عن فريق الحركة الشعبية، ومحمد موكانيف والسيدة ابتسام عزاوي عن حزب الأصالة والمعاصرة.
ح/م

التعليقات مغلقة.