منظمات إعلامية بألمانيا تطالب الرئيس التركي بالإفراج عن الصحفي يوجيل

طالبت العديد من المنظمات الصحفية في ألمانيا، السلطات التركية، بالإفراج الفوري عن الصحفي الألماني التركي دينيز يوجيل وذلك بمناسبة عيد ميلاده غدا الأحد.
وجاء في خطاب مفتوح أرسلته هذه المنظمات إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والمكتوب باللغتين الألمانية والتركية، القول:” احموا حرية الصحافة والرأي في بلادكم”، ووقع الخطاب 14 منظمة إعلامية، بينها رابطة الصحفيين الألمان.
يذكر أن يوجيل، وهو مراسل صحيفة “فيلت”، محتجز في تركيا منذ نحو سبعة أشهر.
ودعت هذه المنظمات، الرئيس التركي، إلى إطلاق سراح المترجمة الألمانية ميسالي تولو وكل المعتقلين السياسيين الأجانب”.
وأضاف الخطاب،وفق ما أفادت وكالة الانباء الالمانية، إن هذا ينطبق أيضا على ” كل الزملاء والزميلات المقيمين في تركيا الذين تم اعتقالهم لأسباب سياسية”.
وتعتزم مبادرة ” دائرة الأصدقاء# حرروا دينيز” القيام غدا بجولة بالدراجات والسيارات صوب دار المستشارية بمناسبة احتفال يوجيل غدا بعيد ميلاده الرابع والأربعين، ويعتزم هؤلاء تنظيم مسيرة عند دار المستشارية بعد ظهر غد.
وإلى جانب يوجيل وتولو، تحتجز السلطات التركية الحقوقي الألماني بيتر شويتنر بتهم تتعلق بدعم الإرهاب.
وتشهد العلاقات بين تركيا وألمانيا توترا منذ منع برلين ساسة اتراك من القيام بحملات ترويجية للاستفتاء الذي جرى في ابريل الماضي ، وتضمن توسيع صلاحيات الرئيس التركي ، ومنع أنقرة زيارة برلمانيين ألمان لجنود بلادهم في قاعدة انجرليك.
وبررت الحكومة التركية منع زيارة للجنود الألمان بمنح الحكومة الألمانية حق اللجوء لجنود أتراك سابقين، تتهمهم أنقرة بالتورط في محاولة الانقلاب العسكري بتركيا في شهر يوليوز من العام الماضي.

ح/م

التعليقات مغلقة.