“اتصالات المغرب” تتهم “الزاز” بتكبيدها خسارة 112 مليون درهم

فجر محامي “اتصالات المغرب” في قضية كريم الزاز ا، المدير العام السابق لشركة “وانا”، مفاجأة كبيرة وهو يكشف أن الشركة التي ينوب عنها تكبدت خسائر مالية “مهمة” جراء عمليات “تدليس” قام بها الزاز ومن معه، وصلت إلى 112 مليون درهم.

رد محامي اتصالات المغرب جاء في سياق مناقشة الدفوعات الشكلية التي قدمت للقاضي مكتوبة في جلسة سابقة حول مدى قانونية تدخل شركتي”ميدتيل” و”اتصالات المغرب”، وانتصابهما طرفا مدنيا في قضية وضعت شكايتها شركة “وانا”.

وفي الجلسة التي دامت حتى الساعة الثالثة صباحا، ردت النيابة العامة على قضية تجسس “وانا” على الزاز وأحد المتهمين، بالقول إن التجسس لم يطل المكالمات الهاتفية، وإنما اقتصر على الرسائل النصية القصيرة بإذن من وكيل الملك للضابطة القضائية.

وشهدت الجلسة ذاتها مشادات كلامية قوية وتبادلا للتهم بين النيابة العامة ودفاع المتهمين من جهة، وبين النيابة العامة ودفاع المطالبين بالحق المدني من جهة أخرى، جعلت القاضي يرفع الجلسة ثلاث مرات، مطالبا المحامين الالتزام بالقواعد العامة المرتبطة بالترافع داخل المحكمة، وتفادي المشاحنات.

هذا، وأجلت المحكمة الابتدائية عين السبع من جديد موعد الشروع في مناقشة القضية إلى الثالث من شهر دجنبر المقبل، مع استدعاء ممثل عن الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات، ومصرحي المحضر.

اخبار اليوم

التعليقات مغلقة.