حملة أمنية في أنحاء متفرقة من ألمانيا للتصدي للزواج الصوري

شنت الشرطة الألمانية صباح اليوم الثلاثاء حملة مداهمات وتفتيش في أنحاء متفرقة من ألمانيا للتصدي للزواج الصوري.
وقال متحدث باسم الشرطة الاتحادية إنه تم تفتيش 40 عقارا، موضحا أن الحملة تركزت على نحو كبير في برلين، حيث شارك في الحملة هناك نحو 400 شرطي وشملت تفتيش 25 عقارا.
وأضاف المتحدث أنه تم القبض على رجل وأربع نساء، موضحا أن المشتبه بهم فاعلون رئيسيون في عصابة لتهريب البشر.
وأصدرت السلطات أوامر اعتقال بحق الرجل (50 عاما) والنساء الأربع اللاتي تتراوح أعمارهن بين 46 و64 عاما.
وبحسب البيانات، كان يروج المتهمون لزواج برتغاليات على نحو صوري من رجال نيجيريين ، وذلك لحصولهم على بطاقة إقامة في الاتحاد الأوروبي، والتي تصدر في المعتاد لمدة خمس سنوات.
وأضافت الشرطة أن العصابة كانت تقوم بتزوير سلسلة من الوثائق من أجل ذلك.
وبحسب بيانات المتحدث باسم الشرطة الاتحادية، فإن الادعاء العام في برلين رصد أكثر من 70 حالة منذ بداية التحقيقات في نوفمبر الماضي.
واضطر الرجال النيجيريون لدفع نحو 130 ألف يورو للعصابة لإتمام الزواج الصوري، وحصلت البرتغاليات على جزء من هذه الأموال.
وشملت الحملة بجانب برلين، مدن بوتسدام وفرانكفورت وغورليتس.

ح/م

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*