البرلمان المغربي يحتضن “أشغال الدورة الثامنة للجمعية الاستشارية للبرلمانيين من أجل المحكمة الجنائية الدولية وسيادة القانون”

يحتضن البرلمان المغربي بمجلسيه بشراكة مع منظمة برلمانيون من أجل التحرك العالمي، أشغال الدورة الثامنة للجمعية الاستشارية للبرلمانيين من أجل المحكمة الجنائية الدولية وسيادة القانون وذلك يومي رابع وخامس دجنبر 2014 بمقر البرلمان المغربي.

وخلال اليوم الأول من هذا الاجتماع سيتناول المشاركون عددا من المواضيع تتعلق بتعزيز عالمية وفعالية نظام روما الأساسي، والتحديات التي تواجه الدول والمنظمات الدولية ودور البرلمانيين،و تعزيز دولة القانون والنظام القضائي من خلال التطبيق الفعال لمبدأ التكامل.

وسيتطرق المشاركون في اليوم الثاني من هذه الدورة إلى مساهمة البرلمانيين في التعاون الفعال مع المحكمة الجنائية الدولية،وحماية شمولية نظام روما،وضرورة تقديم الدعم السياسي الملائم من أجل محاربة الإفلات من العقاب، وآثار المسؤولية والمحكمة الجنائية الدولية على السلام والأمن والاستقرار والديمقراطية في العالم، و التحسيس باختصاصات المحكمة الجنائية الدولية من أجل تعزيز الوقاية، فضلا عن دراسة مستقبل العدالة الجنائية الدولية و مناقشة مخطط عمل الرباط من أجل المحكمة الجنائية الدولية ودولة القانون، وكذا تعزيز دور المؤسسات الديمقراطية عبر عالمية وفعالية نظام روما ومنظومة المحكمة الجنائية الدولية.

وسيتم خلال هذه الدورة التي ستعرف مشاركة حوالي 150 مشاركا، تسليم جائزة المدافع عن الديمقراطية برسم سنة 2014.

وتجدر الإشارة إلى أن البرلمان المغربي قد احتضن يومي 17 و 18 ماي 2012 الاجتماع الخامس لمجموعة العمل حول عالمية نظام روما للمحكمة الجنائية الدولية في شمال إفريقيا والشرق الأوسط.

التعليقات مغلقة.