جلالة الملك في ابو ظبي: ” صافي تهناو، آيت باعمران في عيني، وسأتخذ اللازم”.

كان لقاء عرضي بين الملك محمد السادس وجالية مغربية من آيت باعمران تعيش في أو ظبي حاسما، في تحرك وزير الداخلية محمد حصاد، وزير الفلاحة عزيز أخنوش، بشكل مستعجل، إلى المناطق المتضررة بسيدي إفني، التي لم يزرها حصاد في جولته التي شملت مناطق شهدت فيضانات.

وقال محمد الوحداني، الرئيس السابق للمجلس البلدي ومنسق المساعدات المدنية للإقليم، في اتصال هاتفي مع “أخبار اليوم ” ، إن مهاجرين من الجالية “الباعمراني” التقوا، صبيحة يوم الأربعاء الملك محمد السادس في سوق”كاليغيا مول” بأبو ظبي، عاصمة الإمارات العربية المتحدة، ونقلوا إليه “شكوى عائلاتهم وأسرهم المكلومة في سيدي إفني- آيت باعمران، جراء ما عانوه من حصار إثر الفيضانات التي اجتاحت المنطقة وقسمت المدينة إلى ضفتين، عزلتها عن الطرق الإقليمية والوطنية والجهوية أكثر من أسبوع”، كما اشتكوا إلى الملك “استثناء الوزراء منطقة سيدي إفني، أثناء زيارتهم مدن كلميم واكادير وتيزنيت وترودانت وإنزكان”.

واضاف الوحداني أن الملك خاطب الباعمرانيين بالقول :” صافي تهناو، آيت باعمران في عيني، وسأتخذ اللازم”.

التفاصيل في ذات المصدر لنهار اليوم

الصورة من الارشيف

 

التعليقات مغلقة.