“وزارة الداخلية” تتفاعل مع احتجاجات سكان الجماعات التابعة لقيادة احمر و”تعفي” قائد الملحقة

أقدمت وزارة الداخلية على “إعفاء” قائد قيادة “أحمر لكلالشة” التابعة لإقليم تارودانت، تفاعلا مع احتجاجات صاخبة نظمتها الساكنة بمساندة هيئة حقوقية، طالبت خلالها بإقالته من منصبه.

وكانت شكاية لهيئة المغربية لحقوق الإنسان “فرع اداومومن”، وجهت لوزير الداخلية ووزير العدل وعامل الاقليم، تتهم فيها القائد بـ”اقتحام” بيوت المواطنين، علاوة على اتهامات أخرى خطيرة في حقه، بعد أن نظمت الساكنة احتجاجات أمام مقر القيادة وباشوية تارودانت، وبعد اعتقال الدرك لمواطنين، بسبب القائد، حين كان الأخير يقوم رفقة أعوانه بدورية لمراقبة أشغال البناء في منطقة نفوذه .

ويأتي هدا القرار بعدما طالبت ساكنة المنطقة “سابقا ، في وقفة احتجاج أما مقر القيادة،وباشوية تارودانت بمساندة الهيئة المغربية بـ”الرحيل الفوري” لقائد القيادة.. تنديدا بتصرفاته التي وصفوها بـ”المتسلطة”، وذلك على خلفية إقدامه على اعتقال مواطنين للاشتباه في مباشرتهم لعمليات بناء بدون تراخيص.

 

التعليقات مغلقة.