“النيابة العامة” تشتكي من “الشرطة القضائية!”

يشتكي مجموعة من وكلاء الملك والوكلاء العامين للملك، من بعض ضباط الشرطة القضائية الذين لا يمثلون لتعليماتهم!، بخصوص التحقيق في عدد من الملفات خصوصا الحساسة، التي يحيلونها عليهم.

وذكر “اخبار اليوم”، أن هؤلاء الضباط غالبا ما يتعللون بكثرة الأشغال الإدارية التي يقومون بها، لتبرير عدم قيامهم بمهامهم. ولا يملك قضاة النيابة العامة أي سلطة على ضباط الشرطة القضائية، فحتى التنقيط الذي يقومون به في حقهم ، لا تأخذ به الإدارة العامة للأمن الوطني في تقييمها لرجالها وترقيتهم. ويقول نفس المضدر، إن هناك اقتراحين للخروج من هذا الوضع الذي يعرقل سير العدالة في كثير من الملفات!. وينص الاقتراح الأول على تشكيل ضباط الشرطة القضائية متخصصون فقط في التحقيق، وجعلهم رهن إشارة النيابة العامة وإعفائهم من أي مهام إدارية أخرى!، وإذا لم يكن بمقدور الإدارة العامة للأمن الوطني القيام بذلك لمحدودية مواردها البشرية، فإن الاقتراح الثاني يدعو إلى فرض”إجبارية” أخذ تنقيط وكلاء الملك والوكلاء العامين للملك، بعين الاعتبار من طرف الإدارة.

عن المصدر

التعليقات مغلقة.