صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد يترأس حفل عشاء أقامه جلالة الملك بمناسبة الافتتاح الرسمي للدورة الـ” 14 للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش”

ترأس صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد مساء أمس السبت بقصر المؤتمرات بمراكش حفل عشاء أقامه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، بمناسبة الافتتاح الرسمي للدورة الرابعة عشرة للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش.

ولدى وصول صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد إلى مقر الحفل، استعرض سموه تشكيلة من القوات المساعدة أدت لسموه التحية الرسمية، قبل أن يتقدم للسلام عليه وزير الاقتصاد والمالية السيد محمد بوسعيد ووزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة السيد مصطفى الخلفي، ووزير السياحة السيد لحسن حداد، ووزير الثقافة السيد أمين الصبيحي، ووالي جهة مراكش تانسيفت الحوز السيد عبد السلام بيكرات، ورئيس مجلس جهة مراكش تانسيفت الحوز السيد أحمد التويزي.

كما تقدم للسلام على سموه، نائبا رئيس مؤسسة المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، السيدان فيصل العرايشي ونور الدين الصايل، ومديرة المهرجان السيدة مليتا توسكان دوبلانتيي والمدير الفني للمهرجان السيد برونو بارد، ومستشار الرئيس بمؤسسة المهرجان السيد عز الدين بنموسى والكاتب العام لمؤسسة المهرجان السيدة سلوى الزويتن، والأمين المالي والإداري للمؤسسة السيد عبد الكريم عزيبو.

وتقدم، أيضا، للسلام على صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، أعضاء لجنة تحكيم المهرجان برئاسة الممثلة الفرنسية إيزابيل هوبير، إلى جانب النجوم الاجانب الحاضرين في هذه التظاهرة والمسؤولين عن مجموعات ومؤسسات، وطنية وأجنبية، شريكة للمهرجان.

وانطلقت، مساء أول أمس الجمعة، فعاليات الدورة 14 للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش، الذي ينظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، بقصر المؤتمرات بمراكش.

وتميز حفل افتتاح هذه التظاهرة السينمائية العالمية بحضور عدة شخصيات من مختلف بقاع العالم تمثل عوالم الفن والسينما والثقافة. وخلال هذا الحفل، تم تكريم الفنان المصري عادل إمام، الذي يعتبر أسطورة حية للسينما المصرية والعربية.

وفضلا عن النجم المصري عادل إمام، تكرم هذه الدورة ، المنظمة إلى غاية 13 دجنبر الجاري، الممثل البريطاني الشهير جيرمي آيرونز، والممثل والمخرج الأمريكي فيكو مورتنسن، إضافة إلى المنتجين المغربيين خديجة العلمي وزكرياء العلوي.

كما ستعرف الدورة الرابعة عشرة للمهرجان تكريم السينما اليابانية تقديرا لريادتها في الإنتاج السينمائي، واحتفاء بعبقرية صناعها وعوالمهم الإبداعية.

وستعرف الدورة الرابعة عشرة للمهرجان عرض 87 فيلما تثمل 22 دولة، من ضمنها 15 فيلما طويلا يشارك في المسابقة الرسمية، بالاضافة الى عدد من الأفلام المشاركة في جائزة الأفلام القصيرة لمدارس السينما، وذلك تشجيعا للمواهب السينمائية الصاعدة.

الصورة من الارشيف

التعليقات مغلقة.