الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء: “التحريات الأولية الجارية بشأن وفاة السيد باها أفضت إلى أن الفقيد كان بصدد عبور خط السكة الحديدية مشيا على الأقدام أثناء مرور القطار”

أعلن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، أن التحريات الأولية الجارية بشأن وفاة وزير الدولة السيد عبد الله باها أفضت إلى أن الفقيد كان بصدد عبور خط السكة الحديدية مشيا على الأقدام أثناء مرور القطار رقم 45 المتجه نحو مدينة الرباط.
وأوضح بلاغ للوكيل العام للملك، توصلت وكالة المغرب العربي للانباء بنسخة منه، يوم الاثنين، أن سائق القطار استعمل الإشارات الضوئية والمنبه الصوتي لتحذير الفقيد، الذي حاول الرجوع إلى الخلف، غير أن القطار أدركه ورمى بجثته على بعد عدة أمتار من خط السكة الحديدية.
وأضاف أن الحادث وقع مساء يوم الأحد 7 دجنبر 2014 بالنقطة الكيلومترية عدد 50 و600 من خط السكة الحديدية الرابط بين الدار البيضاء والرباط، مشيرا إلى أن مكان الحادث يقع على بعد أمتار قليلة من القنطرة التي توفي بها يوم 9 نونبر الماضي النائب البرلماني الراحل أحمد الزايدي.
وخلص البلاغ إلى أن الأبحاث ما تزال جارية في الموضوع.

و.م.ع

 

التعليقات مغلقة.