مذكرات بحث دولية في حق مئات الجزائريين بالمغرب

ذكر مصدر مطلع أن مكتب الأنتروبول بالرباط راسل منظمة الأمن الدولية بفرنسا، لتزويده بمعطيات حول قائمة جديدة من الجزائريين الذين يشتبه في تورطهم في شبكة دولية لتهريب المخدرات على الصعيد الدولي، انطلاقا من مناطق شمالية بالمغرب.

واستطاعت عناصر الأمن أن تجمع معلومات مهمة حول المبحوث عنهم، بعد اعتقالها مهربين جزائريين آخرين ، وأربعة مغاربة ضمن شبكة وصفت بـ”الخطيرة” تنشط في تهريب المخدرات، عبر زوارق سريعة من نوع “غوفاست”.

وقال مصدر مطلع لـ”المساء” إن المتهمين الجزائريين المبحوث عنهما، كانا يقيمان بالمغرب، قبل أن يتم اعتقال شركائهم، بعد أن أحبطت عناصر الأمن بتنسيق مع شرطة الحدود عملية كبيرة لتهريب المخدرات.وتبين أنهما يعملان مع بارون مخدرات فرنسي يقيم في الجنوب الإسباني.

وحسب تقرير أمني، فإن أزيد من 500 جزائري أغلبهم من أباطرة المخدرات المبحوث عنهم دوليا، فروا إلى المغرب يعيشون حاليا من تجارة المخدرات، بعد أن حصل أغلبهم على الجنسية المغربية، وتبين أن المبحوث عنهم يعملون ضمن شبكات منظمة بتنسيق مع بعض المشتبه بهم المغاربة، في حين يعمل آخرون على إدخال كميات مهمة من الأقراص المهلوسة إلى المغرب بطرق غير شرعية، وإيصالها إلى بارونات مخدرات يستقرون بقرى مجاورة لكتامة، في حين يوجد آخرون بالمنطقة الشرقية.

عن المصدر

 

التعليقات مغلقة.