صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد يحل ببروكسيل لتمثيل جلالة الملك في مراسيم تشييع جثمان الملكة فابيولا

بروكسيل : حل صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، مساء اليوم الخميس، ببروكسيل حيث سيمثل صاحب الجلالة الملك محمد السادس في مراسيم تشييع جثمان الملكة فابيولا، التي وافتها المنية يوم الجمعة المنصرم عن سن يناهز 86 عاما.

ولدى وصول صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد إلى مطار أبيلاغ ببروكسيل، وجد سموه في استقباله سفير المغرب لدى المملكة البلجيكية والدوق الأكبر للكسمبورغ السيد سمير الدهر، ومدير البروتوكول بوزارة الشؤون الخارجية البلجيكية السيد رودي هايغيلين.
إثر ذلك، تقدم للسلام على سموه، على الخصوص، السادة عبد المنعم الفاروق، نائب سفير المغرب لدى المملكة البلجيكية ، وأحمد الإفراني القنصل العام للمغرب ببروكسيل، وعبد الرحمان فياض نائب سفير المغرب لدى الاتحاد الأوروبي، والكولونيل محمد الخياري الملحق العسكري لدى سفارة المغرب ببروكسيل، والكولونيل عبد الرزاق الراجي، الملحق العسكري لدى حلف شمال الأطلسي.
وإثر وفاة الملكة السابقة فابيولا، أرملة الملك السابق بودوان الأول، بعث صاحب الجلالة الملك محمد السادس برقية تعزية ومواساة إلى عاهلي بلجيكا صاحبي الجلالة الملك فيليب والملكة ماتيلد أعرب فيها جلالته عن أحر التعازي وأصدق مشاعر المواساة ، لكافة أفراد أسرتهما الملكية الجليلة، وإلى الشعب البلجيكي الصديق، سائلا العلي القدير أن يشمل الفقيدة بواسع رحمته.
وأكد جلالة الملك في هذه البرقية أن المغرب سيحتفظ دائما بذكرى الفقيدة كصديقة وفية وملكة عظيمة بصمت تاريخ بلجيكا المعاصرة، ولم تدخر جهدا لخدمة القضايا النبيلة والاستجابة لنداء المحتاجين
.

الصورة من الارشيف

 

التعليقات مغلقة.