توقيع اتفاق تعاون في ميدان الإعلام بين حكومة المملكة المغربية وحكومة دولة فلسطين

أشرف كل من مصطفى الخلفي، وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، ومحمود خليفة، وكيل وزارة الإعلام بدولة فلسطين، اليوم الثلاثاء 16 دجنبر 2014، بمقر وزارة الاتصال، على توقيع بروتوكول اتفاق تعاون بين حكومة المملكة المغربية وحكومة دولة فلسطين يروم تعزيز وإنماء التعاون بين البلدين في مختلف ميادين الإعلام والاتصال.

وبموجب هذا الاتفاق، يعمل الطرفان أساسا على توثيق التعاون بين المؤسسات الإعلامية في البلدين وتبادل المؤلفات والمجلات والدوريات والوثائق التاريخية، وكذا تبادل الأفلام الوثائقية والمطبوعات والنشرات التي تبين معالم وحضارة تقدم البلدين. كما ينص هذا الاتفاق على تشجيع الطرفين للتعاون بين الصحفيين والإعلاميين في كلا البلدين، وإقامة المعارض الإعلامية والفنية والأيام السينمائية بصفة دورية. كما يستقبل المغرب، بموجب هذا الاتفاق، عددا من الصحفيين الفلسطينيين، بصورة دورية، وذلك للتدريب والتكوين المستمر بالمعهد العالي للإعلام والاتصال، بالإضافة إلى تبادل زيارات الوفود بهدف تبادل الخبرات. كما يشمل التعاون استقبال الجانب المغربي سنويا لعدد من الطلبة الفلسطينيين بالمعهد العالي لمهن السمعي البصري والسينما، وتمكين المهنيين الفلسطينيين بمجال الإعلام والاتصال من الاستفادة من الدورات التكوينية التي ينظمها المعهد، وكذا تبادل الخبرات بين الطرفين في مجالات السمعي البصري والسينما.

وبالمناسبة أكد وزير الاتصال ، على أن هذا الاتفاق يمثل استمرارية لمسار طويل من التعاون في شتى المجالات امتد لطيلة عقود، يستند في مرجعيته على التوجيهات الملكية السامية لصاحب الجلالة، محمد السادس حفظه الله، رئيس لجنة القدس، وتوجيهات ملكية سامية ، تهدف إلى الدعم المتواصل لصمود الشعب الفلسطيني، ومواجهة الحملات الغاشمة والسياسات العدوانية الهادفة إلى المساس بالقدس الشريف والمسجد الأقصى، والوقوف في وجه السياسات الاستيطانية الإسرائيلية.

كما أشار مصطفى الخلفي، إلى “أن هذا الاتفاق يشكل ترجمة لقرارات الدورة العشرين للجنة القدس المنعقدة بمراكش في يناير 2014، وذلك من خلال إرساء تعاون متين في شتى المجالات المتعلقة بالإعلام والاتصال، ومن ضمنها التلفزيون والإذاعة والصحافة والسينما ووكالة المغربي العربي للأنباء وحقوق المؤلفين”.

من جهته، أشاد محمود خليفة، وكيل وزارة الإعلام الفلسطينية، بالجهود الحثيثة التي تبدلها المملكة المغربية بقيادة جلالة الملك محمد السادس، لدعم فلسطين والحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، مؤكدا على أن هذا الاتفاق يعكس مستوى التقدم الحاصل بين البلدين في تعزيز آليات التعاون الدائم والبناء، ومعبرا عن اعتزازه باستفادة الطلبة والإعلاميين الفلسطينيين من الإطار الذي سيوفره الجانب المغربي في إطار هذا التعاون الإعلامي. ولم يفت المسؤول الفلسطيني توجيه الشكر لكل من ساهم في إنجاح هذا الاتفاق وإخراجه إلى حيز الوجود، من وزارة الاتصال ووزارة الشؤون الخارجية والتعاون المغربية وسفارة المملكة المغربي بفلسطين وكذا سفارة دولة فلسطين بالمغرب.

حضر حفل التوقيع، إلى جانب وكيل وزارة الإعلام الفلسطينية كل من تيسير حسن، المدير العام بوزارة الإعلام، وماجد كتانة، مدير عام بنفس الوزارة، بالإضافة إلى أمين أبو حصيرة، سفير دولة فلسطين بالمغرب. كما حضر الحفل ايضا الكاتب العام الجديد لوزارة الاتصال وعدد من المدراء المركزيين بالوزارة، وكذا مديري ومسؤولي بعض المؤسسات التابعة لها، بالإضافة إلى ممثلي وسائل الإعلام.  

التعليقات مغلقة.