أمن الرباط “يطارد” ثلاثة انفصاليين بتهمة التجسس لفائدة الجزائر!

حرك ثلاثة انفصاليين أجهزة أمنية مختلفة بالرباط ، بعد أن عممت صورهم على أكثر من مصلحة خاصة بالاستعلامات العامة، إضافة إلى عناصر بمديرية مراقبة التراب الوطني.

وتبين أن العناصر المبحوث عنها كانت تستعد للدخول للملعب أثناء المباراة التي جمعت وفاق سطيف الجزائري بأوكلاند سيتي الأسترالي، ومحاولة رفع علم جمهورية الوهم “البوليساريو” وتصويره ونشر الصورة بشكل كبير بمواقع التواصل الاجتماعي ومواقع الانترنيت، قصد خلق نوع من الفتنة وزعزعة الرأي العام، الأمر الذي فرض حراسة مشددة على كل الوالجين للملعب، إذ عمدت جميع عناصر الأمن إلى التحقق من هوية وملامح الجماهير، خاصة أن المبحوث عنهم كانوا ينوون الاختلاط مع جماهير الجيش الملكي التي دخلت بكثافة إلى الملعب.

وقال مصدر “المساء” إن الانفصاليين المبحوث عنهم جندتهم المخابرات الجزائرية، في إطار مخطط يستهدف المغرب ووحدته الترابية، بدءا بتزويد القنصليات والسفارات بعتاد متطور للتجسس، وسرقة المعلومات بهدف رصد تحركات المسؤولين الأمنيين وكبار أصدقاء المغرب، والتواصل مع أفراد الحركات الإسلامية السلفية وجماعات المعارضة الرادكالية، بالإضافة إلى جمع معلومات حول الشركات التي تنقب عن البترول والغاز بالمملكة.

التفاصيل في ذات المصدر لنهار اليوم

الصورة من الارشيف

 

التعليقات مغلقة.