الحسين الوردي: المساعدة الطبية “راميد” تتطلب تبني مقاربة تعتمد بالأساس على مبادئ الحكامة الجيدة!

تراس اليوم الخميس وزير الصحة الحسين الوردي، اشغال دورة المجلس الاداري للوكالة الوطنية للتأمين الصحي المتعلق بالتأمين الإجباري الأساسي عن المرض بمقر الوكالة.

وخلال كلمته اشاد وزير الصحة بالمجهودات التي تبذلها الوكالة من أجل النهوض بنظام التغطية الصحية الأساسية وضمان توسيعه وديمومته، وأشار الى أن هذا الورش يشكل احد أولويات الحكومة مؤكدا على أهمية تظافر جهود كل الجهات المعنية من أجل إنجاح هذا الورش.

مبرزا الجهود المشتركة التي حققت تقدما ملموسا خصوصا فيما يتعلق بمشروع إدماج المهن الحرة والمستقلون و الطلبة في التأمين الإجباري الأساسي عن المرض.

اما فيما يتعلق بنظام المساعدة الطبية “راميد”، فقد اكد الحسين الوردي، على ضرورة تبني مقاربة تعتمد بالأساس على مبادئ الحكامة الجيدة.

وخلال هذه الدورة، قدم الجيلالي حازم، المدير العام للوكالة الوطنية للتأمين الصحي أمام أعضاء المجلس، التقرير السنوي العام للتأمين الإجباري الأساسي عن المرض برسم سنة 2013 ، والتقرير الخاص بأنشطة الوكالة خلال الفترة الممتدة بين أكتوبر 2013 ونونبر 2014؛ اضافة الى مشروع الميزانية البرمجية برسم الفترة 2015 – 2017؛ وكذا مشروع ميزانية الوكالة الوطنية للتأمين الصحي برسم سنة 2015.

وتمت المصادقة على جميع مشاريع القرارات من قبل مجلس الإدارة، والتي تهم بالخصوص تثمين برنامج العمل لتنزيل التصنيف الموحد للأعمال الطبية (CCAM) ودعوة كافة المعنيين بالانخراط في إنجازه. كما أخد المجلس علما   بملتمس الهيئات المدبرة و الوكالة لمراجعة مدة الاحتفاظ بملفات الثالث المؤدي والخدمات المتنقلة إلى خمس سنوات عوض عشرة، نظرا للصعوبات التي تعترض الهيئات المديرة والتعاضديات المنضوية تحتها، مع دعوة الوكالة لاقتراح الحلول المناسبة في هذا الشأن.

حدث كم

 

التعليقات مغلقة.