امحند العنصر: “المسؤولية السياسية ثابتة! سواء كان محمد اوزين برئ او العكس!”

قال الامين العام لحزب الحركة الشعبية امحند العنصر، “انا لم اهدد رئيس الحكومة بالانسحاب!، او امارس الابتزاز!، او اقوم بتحرك مكوكي او غير ذلك مما يروج له البعض!، حول ما حصل للوزير محمد اوزين، بل اننتظر نتائج التحقيق! ، ونحن كذلك في الحزب ممتنون لقرار جلالة الملك، في ما يتعلق بتعليق انشطة الوزير محمد اوزين”.

كما اكد امحند العنصر الذي كان ضيفا على منتدى وكالة المغرب العربي للانباء اليوم الثلاثاء، لمناقشة موضوع: ” الحركة الشعبية .. أي تموقع بالنسبة الاستحقاقات المقبلة ؟”، بان المسؤولية السياسية للحزب “موجودة “، في موضوع وزير الشياب والرياضة، جراء ما حصل في مركب الامير مولاي عبد الله ، سواء كان برئ منها ، او العكس!، واذا ثيت الخطأ من طرف الوزير، فان الحزب سيتخذ الموقف المناسب.

وحول ما اذا كانت هذه المسؤولية السياسية ستنعكس سلبا عن حزب الحركة الشعبية خلال الانتخابات المقبلة، قال امحند العنصر: “ان حزب الحركة الشعبية له الثقة الكاملة في الشعب المغربي ومناضليه، وذلك من خلال توضيح الامور والاستيعاب بانه لا احد معصوم من الخطأ!، الا (اللي ما كيدير والو!)، مؤكدا على ان حزب الحركة الشعبية قادر على تخطي كل الصعاب، والاستحقاقات المقبلة ستثبت ذلك!.

التعليقات مغلقة.